• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

اتفاق أردني - أممي على الحد من أعباء الأزمة السورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 مارس 2015

فيصل يوسف

عمان (كونا)

وقعت الحكومة الأردنية والأمم المتحدة في عمان أمس، اتفاقية تهدف إلى إنشاء صندوق يعمل على تعزيز قدرات الاستجابة الأردنية للتخفيف من أعباء الأزمة السورية. وذكرت وزارة التخطيط والتعاون الدولي الأردنية، في بيان أن وزيرها عماد فاخوري وقع على الاتفاقية نيابة عن الحكومة الأردنية، فيما وقعها نيابة عن الأمم المتحدة المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في الأردن إدوارد كالون. ونقل البيان عن فاخوري قوله إن إنشاء الصندوق يهدف إلى توفير مظلة محايدة لتعزيز التنسيق بين مختلف الجهات الحكومية وهيئات الأمم المتحدة ووكالات التمويل الدولية والمنظمات غير الحكومية.

وأضاف أن ذلك يأتي ضمن الجهود المشتركة لتنسيق المساعدات لمواجهة الأزمة السورية في المجالين الإنساني والتنموي، وتوفير التمويل اللازم لتنفيذ البرامج والمشاريع الواردة في خطة الاستجابة الأردنية 2015، إضافة إلى فتح نوافذ تمويلية غير تقليدية للمانحين.

من جانبه، أشار كالون إلى أن توقيع اتفاقية الصندوق يعتبر إضافة نوعية رئيسية إلى بنية تمويل خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية، موضحاً أنه «كصندوق ائتماني مخصص لخطة الاستجابة، فإنه يوفر منبراً لتوسيع الشراكات والحد من تكاليف المعاملات وزيادة المساءلة من خلال إدارة مشتركة من الحكومة والأمم المتحدة والمانحين».

وكان الأردن أعلن منذ فترة، أن خطته للاستجابة للأزمة السورية تتطلب 2,9 مليار دولار لتمويل مشاريع ضرورية للحفاظ على الخدمات المقدمة للأردنيين والاستمرار بتقديم الخدمات الأساسية للسوريين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا