• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مصرع جميع المهاجمين من «الشباب»

مقديشو: حصار الفندق ينتهي والحصيلة 18 قتيلاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 مارس 2015

مقديشو (وكالات)

أنهت وحدات من القوات الخاصة الصومالية أمس السبت حصاراً فرضه متطرفون من حركة «الشباب» على فندق في مقديشو قتل خلاله 18 شخصاً على الأقل.

وذكرت الشرطة أن قوات الأمن قتلت المهاجم الأخير في الساعة الثامنة والنصف صباحا بعد 13 ساعة من هجوم المتشددين على فندق مكة المكرمة في العاصمة مقديشو ، في حين قال كبير مسؤولي الشرطة ادان هيرسي لوكالة الأنباء الألمانية، إن عشرة مدنيين على الأقل قتلوا، وأصيب كثيرون آخرون.

وكان سياسيون ومسؤولون حكوميون صوماليون بارزون ودبلوماسيون وصحفيون وأطباء داخل الفندق الفاخر وقت وقوع الهجوم .وذكر هيرسي أن ستة ارهابيين واثنين من قوات الأمن كانوا أيضاً من بين القتلى مشيراً إلى أن «بعض المهاجمين أطلقوا قنابل يدوية على القوات الخاصة الصومالية». وتابع مسؤول الشرطة «انتهى الحادث بمقتل جميع الإرهابيين .

وبدأ الهجوم على الفندق بعد ظهر أمس الأول بتفجير سيارة مفخخة أعقبه تفجير ثانٍ فجر خلاله انتحاري نفسه خارج المبنى، ثم اقتحم المهاجمون الذين كانوا مسلحين بمدافع رشاشة وقنابل صاروخية المبنى وقتلوا وأصابوا نزلاء وموظفي الفندق.

وقال وزير الإعلام محمد عبدي، إن القتلى بينهم مندوب الصومال لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف وخمسة مدنيين وأربعة من حرس الفندق وأربعة جنود. إضافة إلى أربعة مهاجمين أحدهم فجر سيارة ملغومة. وأضاف من موقع الهجوم، وهو يعرض جثث المتشددين على الصحفيين «عملية الفندق انتهت وهذه هي جثث قتلى المتشددين الذين أرادوا ذبح شعبنا ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا