• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

انخفاض «الخلافات الأسرية» في رأس الخيمة 16%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 مارس 2015

محمد صلاح (رأس الخيمة)

محمد صلاح (رأس الخيمة)

سجلت دائرة محاكم رأس الخيمة انخفاضاً في عدد الخلافات الأسرية بواقع 16% خلال شهري يناير وفبراير من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وأوضح مصدر بالدائرة أن هذه المعدلات تأتي استمراراً لمجمل المشاكل والخلافات الأسرية التي تنظرها المحكمة بصفة عامة مقارنة بالسنوات الماضية، لافتاً إلى أن شهر يناير من العام الجاري شهد 48 خلافاً سجلها قسم الإصلاح والتوجيه الأسري مقارنة مع 59 خلافاً في يناير من العام الماضي، فيما سجل شهر فبراير 67 خلافاً مقارنة مع 77 في عام 2014.

وأرجع المصدر استمرار الانخفاض في الخلافات الأسرية بالإمارة إلى نجاح جهود الدولة في محاصرة هذه الخلافات وانعكاساتها على المجتمع، حيث انصبت هذه الجهود على محورين أساسيين هما رفع العبء عن كاهل الشباب والأسر والمتزوجين حديثاً، وخلق التوعية الكافية حول بعض الظواهر السلبية التي كانت تنعكس بآثار سلبية على الأسر مثل التبذير والإسراف والمغالاة في المهور وحفلات الزواج. وتابع: «الدولة اهتمت بشؤون الأسرة كونها اللبنة الأساسية في المجتمع، وقد أتت الجهود التوعوية التي تبنتها الكثير من الجهات في تجنيب الأسر الخلافات التي تؤدي إلى زعزعة استقرارها»، لافتاً إلى أن التمسك بالعادات والتقاليد أيضاً ساهم في تراجع هذه الخلافات. وأشار إلى أن العديد من المحاضرات التي تم عقدها بواسطة التوجيه الأسري وصندوق الزواج وجمعية نهضة المرأة، وكذلك وجود برنامج أسبوعي على أثير إذاعة رأس الخيمة يهتم بشؤون الأسرة، يعكس حجم الجهود المبذولة لمحاصرة الخلافات الأسرية وتجنيب الأسر آثارها الضارة.

وكشف عن أن الخلافات الأسرية المتعلقة بالعامل المادي تراجعت مقارنة بالسابق، فلم تشهد الدائرة خلال 8 أشهر أي شكاوى خاصة بالتبذير والإسراف، خاصة من قبل الزوجات، حيث كانت هذه الشكاوى تمثل جزءاً كبيراً في السابق من إجمال هذه الخلافات.

وأضاف: «خطط الدائرة خلال العام الجاري تستهدف خفض حالات الطلاق استمراراً للجهود السابقة التي طبقتها الدائرة، ونجحت من خلالها في هذا الهدف بالتعاون مع الجهات الأخرى المعنية بالشأن الأسري».

وبين أن حمى الشراء التي كانت تسيطر على بعض النساء تراجعت أيضاً، وانعكس ذلك أيضاً على عدد الخلافات المتعلقة بهذا الجانب، حيث كانت الشكاوى تنصب على شراء السلع غير الضرورية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض