• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ينظم على مدار يومين ويناقش 30 ورقة عمل

100 خبير يشاركون في 9 جلسات خلال مؤتمر التعليم بدول «التعاون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

انطلقت أمس فعاليات «مؤتمر التعليم العام في دول مجلس التعاون الخليجي» والذي تنظمه كلية المتطلبات الجامعية بجامعة أبوظبي ويهدف إلى تسليط الضوء على البحوث العلمية والممارسات العالمية في التعليم العام وآليات تطويعها لتتناسب مع متطلبات هذا القطاع الحيوي بالدولة. استقطب المؤتمر ما يزيد على 100 من الخبراء والأساتذة والمتخصصين في التعليم العام لمناقشة قدرة مؤسسات التعليم العالي بالدولة على إعداد وتأهيل الطلبة للتعامل مع التحديات العالمية، والإصلاحات المبتكرة التي يمكن تطبيقها على قطاع التعليم العام في دول مجلس التعاون الخليجي.

وكشفت الدكتورة سريثي نير عميدة كلية المتطلبات الجامعية أن المؤتمر يستقي أهميته من دور برامج التعليم العام في تأهيل الطلبة قبل استكمالهم لدراستهم الجامعية ولدوره كجسر يوصل بين تعليمهم الأساسي في مرحلة الثانوية وبين مرحلة التخصص الجامعي، مشيرة إلى أن «مؤتمر التعليم العام في دول مجلس التعاون الخليجي» تضمن 9 جلسات عمل على مدار يومين ناقشت نحو 30 ورقة عمل وبحث علمي من مختلف مؤسسات التعليم العالي بالمنطقة، بالإضافة إلى ورشتي عمل بعنوان استكشاف تقنيات التعليم وأساليب التعليم في برامج التعليم العام واتجاهات وقضايا التعليم العام.

وأكد الدكتور ريتشارد جيب نائب مدير جامعة أبوظبي للشؤون الأكاديمية أهمية المؤتمر الذي يعد الأول من نوعه في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي لاهتمامه بدور التعليم العام في تأهيل طلبة الجامعات بشكل يتناسب مع متطلبات العصر وتطوراته التقنية. واضاف أن المؤتمر يوفر منصة تواصل للمشاركين من الأساتذة والباحثين وصناع القرار لتبادل الآراء حول أفضل الممارسات الإقليمية والعالمية في التعليم العام والتي بدأت في جعل الطالب محور العملية التعليمية، ومحاولة إيجاد حلول مبتكرة للتحديات الراهنة التي يواجهها التعليم العام في مؤسسات التعليم العالي في دول المنطقة وفي مقدمتها قلة الوعي والاهتمام بهذه البرامج في إعداد الطلبة قبل اختيارهم لتخصصاتهم الجامعية، حيث إن مساقات برامج التعليم العام تشكل 25% من مجموع مساقات أي درجة بكالوريوس وبالتالي فإن هذه البرامج هي الأساس التي تبنى عليه مؤسسات التعليم العالي مخرجاتها التعليمية، لافتاً إلى أن برامج التعليم العام تعد الطالب بمهارات البحث العلمي والتحليل والتفكير النقدي والكتابة واللغات والتي من دونها لا يستطيع الطالب التقدم في دراسته الجامعية مهما كان تخصصه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض