• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«المرور الاتحادي» يقترح مخالفة المنشغلين بارتداء الغترة ووضع المكياج أثناء القيادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 أبريل 2014

اقترح مجلس المرور الاتحادي برئاسة اللواء المهندس محمد سيف الزفين، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون العمليات، نصاً قانونياً جديداً لمخالفة السائقين الذين ينشغلون عن الطريق خلال القيادة بوضع المكياج أو ارتداء الغترة والعقال وغيرها من الأمور التي تشتت انتباه السائق عن الطريق وتقلل من قدرته على التركيز.

وأشار الزفين، إلى خطورة هذه التصرفات الخاطئة التي ينشغل بها نسبة كبيرة من السائقين والتي قد تؤدي في النهاية إلى حوادث لا تحمد عقباها، ومنها أيضا، قراءة الصحف أو استعمال الهاتف المتحرك، ، مقترحاً نصاً قانونياً جديداً لمخالفة السائقين الذين ينشغلون عن الطريق بتلك الأمور وهو نص الإهمال وعدم الانتباه أثناء القيادة.

وعقد اجتماع مجلس المرور الاتحادي بنادي ضباط شرطة دبي، بحضور أعضاء المجلس من مديري إدارات المرور بالدولة وبعض الدوائر والمؤسسات الحكومية، حيث أكد اللواء الزفين خلال الاجتماع ضرورة البحث عن الحلول للحد ظاهرة انشغال السائقين عن الطريق بالخطر المحتمل الذي قد يؤدي إلى وقوع حادث ينتج عنه وفيات أو إصابات.

وتم خلال الاجتماع طرح العديد من المقترحات التي ترمي إلى تشديد الإجراءات بالنسبة لمخالفات التهور والتي تشكل خطراً على الطريق، وتهدف إلى ضبط أمن الطريق والحد من المخالفات الخطرة وردع السائقين المتهورين، كمخالفة التسابق على الطريق، ومخالفة القيادة بتهور، ومخالفة القيادة بصورة تشكل خطراً، ومخالفة تجاوز السرعة المقررة للطريق بما يزيد على 60 كيلومتراً/ ساعة، وذلك من حيث تشديد قيمة الغرامة والنقاط المرورية ومدة حجز المركبة بالإضافة إلى مناقشة استحداث نص قانوني جديد يتم عن طريقه مخالفة سائق المركبة في حالة إخراج أي جزء من جسم السائق أو الركاب خارج المركبة أثناء سيرها. (دبي - الاتحاد)

     
 

الأطفال

أتمنى أيضا مخالفة السائقين الذين لا يربطون أحزمة المقاعد لأطفالهم في المقاعد الخلفية و إدراج قانون يعاقب كل من يعرض حياة طفل للخطر في السيارة. شكرا للمهندس محمد سيف الزفين.

نواف أبوغزالة | 2014-04-09

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض