• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مدير الرابطة النووية العالمية لـ «الاتحاد»:

445 مفاعلاً في 31 دولة لإنتاج الكهرباء من الطاقة النووية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 يوليو 2016

الطاقة النووية بين المخاوف ومتطلبات التنمية الاقتصادية 3-4

أصبح خيار الطاقة النووية السلمية خياراً استراتيجياً لتفادي تقلبات قطاع النفط والغاز التي ترتبط بالتطورات السياسية والاقتصادية العالمية. ورغم الشكوك حيال تحول الطاقة السلمية المولدة من الطاقة النووية إلى استخدامات عسكرية، ومخاوف حدوث التلوث الإشعاعي، كما حدث قبل سنوات في فوكوشيما اليابانية، فإن مساهمة الطاقة النووية السلمية في تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة، والحد من ظاهرة الاحتباس الحراري، قد أصبح واقعاً ملموساً، إضافة إلى أفضلية الطاقة النووية على مصادر الطاقة الأخرى.

وتعمل 56 دولة حول العالم حالياً على إنشاء مفاعلات نووية لإنتاج الطاقة الكهربائية، ليرتفع عدد الدول النووية السلمية لأكثر من 87 دولة بحلول 2035.

وتستعرض « الاتحاد» اليوم في الجزء الثالث من ملف الطاقة النووية، الخريطة النووية السلمية عالمياً ، وتقارير الرابطة النووية العالمية في هذا الشأن ، ومساهمة هذا القطاع بنسبة 10٪ من إجمالي الطاقة الكهربائية المستهلكة في العالم بنهاية العام 2015 وذلك عبر 445 مفاعل تتوفر في 31 دولة.

كما يجري العمل على إجراء 65 عملية توسعة في المفاعلات النووية الحالية، بما يعادل أكثر من 18٪ من القدرة الحالية، وبدأت أولى محطات الطاقة النووية التجارية العمل في عام 1950 في أمريكا.

وفي عام 1950 تحول الانتباه إلى أغراض سلمية من الانشطار النووي، خاصة لتوليد الطاقة وقد بنت العديد من الدول مفاعلات للبحث العلمي وإنتاج النظائر المشعة الطبية والصناعية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا