• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إطلاق جائزة نايف للبحوث الأمنية بدول «التعاون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 أبريل 2014

أطلقت الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية مسابقة جائزة الأمير نايف بن عبدالعزيز للبحوث الأمنية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية للعام 2015، وتتناول موضوع “الجريمة الإلكترونية في المجتمع الخليجي وكيفية مواجهتها”، وحددت 31 ديسمبر المقبل آخر موعد لقبول البحوث المشاركة، على مستوى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وقال العقيد الدكتور علي سالم الطنيجي، عضو هيئة الجائزة؛ ممثل وزارة الداخلية بدولة الإمارات العربية المتحدة في الجائزة، إن جائزة الأمير نايف بن عبدالعزيز للبحوث الأمنية تمثل أحد المراجع في دعم القرار الأمني، وتعتبر لبنة من لبنات تكوين الرؤية الأمنية في دول مجلس التعاون التي تؤمن بأهمية البحث العلمي في حل القضايا الأمنية، التي تواجهها الدول الأعضاء خلال مسيرتها المشتركة.

وأضاف الطنيجي: تمثل الجائزة رافداً مهمّاً في تطوير المناهج التعليمية والبرامج التدريبية في الكليات والأكاديميات والمعاهد الأمنية، بالإضافة إلى ما تتيحه من فرصة لمواطني دول مجلس التعاون للمشاركة في صياغة السياسات الأمنية والشرطية في دول المجلس؛ من خلال مساهمتهم في هذه البحوث والدراسات، لافتاً إلى اهتمام القيادة الشرطية بالبحث العلمي والدراسات، بما يسهم في دفع وتطوير الفكر الشرطي والعمل الأمني على أسس علمية.

وأوضح العقيد الدكتور علي الطنيجي، ممثل دولة الإمارات العربية المتحدة بهيئة جائزة الأمير نايف بن عبدالعزيز للبحوث الأمنية، والتي أنشأت بقرار من أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية بدول المجلس، أن الجائزة تهدف إلى تشجيع الباحثين والمتخصصين من مواطني دول المجلس على إجراء البحوث والدراسات القيمة في المجال الأمني، والاهتمام بالبحوث والدراسات، التي تسهم في تعزيز التعاون والتكامل الأمني للمحافظة على الأمن والاستقرار الذي تنعم به دول المجلس، بالإضافة إلى توجيه الجهود البحثية لمعالجة الظواهر والمشكلات الأمنية ذات الأهمية المشترك، وتطوير المفاهيم الأمنية ودراسة الاتجاهات والجهود، التي تعمل على الأخذ بمفهوم الأمن الشامل. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض