• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

كميات كبيرة جداً أدخلتها المليشيات لعدن

إيران أكبر مصـدر للحشيش والمخدرات إلى اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 يناير 2016

صالح أبوعوذل (عدن)

ظلت قضية تعاطي الحشيش والمخدرات في مدينة عدن قضية تؤرق الأهالي، منذ سنوات، فالكثير من الشباب ذهبوا لتناول الحشيش والمخدرات والقات ليقتلوا فراغهم، الذي اعتمده نظام المخلوع صالح كأداة رئيسية لتدمير الشباب اليمني، فالأندية الرياضية والمسارح والمنتديات الثقافية أغلقت في عدن، بفعل شح الإمكانيات، ناهيك أن العديد من الملاعب الرياضية التي كانت متنفسا للشباب تم الاستيلاء عليها عقب حرب 1994م.

واتهم مسؤول أمني في عدن في حديث لـ(الاتحاد) «نظام الرئيس المخلوع صالح بالدفع بتجار المخدرات لتهريبها لليمن ومنها إلى الخارج».. موضحاً أن «صالح حينما شعر بأنه خارج من الحكم حاول الدفع بالبلاد نحو الفوضى وكانت عمليات التهريب الواسعة التي شهدتها البلاد عقب إطاحة صالح من الحكم أحد أبرز أعماله التدميرية للإنسان اليمني».

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته «إنه رغم تحرير عدن والمدن الجنوبية الأخرى إلا أن عملية التهريب للمخدرات مستمرة وعبر عدة منافذ تعرفها السلطات الأمنية».. داعياً الحكومة اليمنية إلى وضع حد لانتشار ظاهرة تهريب المخدرات والحشيش».

وأكدت سعاد علوي رئيس مركز عدن للتوعية من خطر المخدرات ازدياد حالة الانتشار للمخدرات وتعاطي وإدمان الشباب والفتيات مع هذه الحرب الأخيرة، خصوصا مع غياب الأمن في البلاد، حيث أصبح تعاطي الأطفال للقات والشمة في الشوارع منتشر بشكل مقلق جدا على مستقبلهم وصحتهم، حيث أدخلت المليشيات الحوثية كميات كبيرة جدا من الحشيش والحبوب والحقن المخدرة، والتي كان يتعاطاها أفرادها خلال قتالهم لأبناء عدن، وتم التحفظ على هذه المواد لكن لا يعلم إلى أين أخذت ومن استولى عليها؟ ولك ن ما لاحظناه أن الحشيش والحبوب بات منتشرا بكميات كبيرة ومتداول بسهولة بين الشباب والمراهقين.

ويروي أحمد أحد مدمني تعاطي المخدرات لـ(الاتحاد) قصته مع تعاطي الحشيش«بدايتي كانت الفضول لتجربة تدخين سيجارة عندما كان عمري أربعة عشر عاماً، لم أفكر حينها في العواقب كان كل همي هو أن أثبت لنفسي أنني رجل حقيقي بحسب ما كنت أعتقد بأن الرجولة هي تقليد ما يفعله الكبار وكان أكثر شيء ظاهر أمامي هو تدخينهم للسجائر ولا أنكر أنه كان يثير إعجابي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا