• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

رئيس لجنة الاستئناف يخرج عن صمته

لوتاه: ثغرات لوائح الاتحاد ليست عيباً !!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 مارس 2015

معتز الشامي (دبي)

خرج المستشار عبد الرحمن لوتاه رئيس لجنة الاستئناف باتحاد الكرة، نائب رئيس لجنة الاستئناف بالاتحاد الآسيوي، عضو لجنة الاستئناف بـ «الفيفا»، عن صمته الذي دام فترة طويلة، واستجاب لدعوة «الاتحاد» بضرورة توجيه بعض النصائح في التوقيت الحالي، قبل الاستقرار على أسماء مرشحينا، ومن يمثلون الإمارات في عضوية لجان الاتحاد الآسيوي، خلال الدورة الانتخابية الجديدة، في ظل ضرورة الحفاظ على تقديم وجوها، واستثمار السمعة الطيبة للإمارات في العمل التطوعي بالمحفل القاري.

وقال لوتاه «تمثيل الإمارات في أي محفل قاري، شرف لا يقدر بثمن، وأعتقد أن المرحلة المقبلة تتطلب في من يتم الاستقرار على ترشيح أسمائهم لعضوية اللجان الآسيوية ما بين قانونية أو إدارية، أن يؤمنون بذلك، وبأهمية تصدر المشهد وبذل الجهد والعرق، من أجل تقديم أفضل تمثيل ممكن باسم الدولة، وذلك لن يتم إلا من خلال الإيمان الكامل بقيمة تمثيل الإمارات في العمل التطوعي الذي عادة ما لا يكون له عوائد مالية كبيرة على الشخص المتطوع، لأنه يقوم بمهمة وطنية مرهقة وشاقة، ولكنها ممتعة في الوقت نفسه لمن يمنحها الاهتمام الكافي».

وعن عدم تسليط الضوء على نجاحاته الخارجية في تمثيل الدولة لعضوية لجان مختلفة، قال «البعض يطلب ذلك لو كانت لديه مطامع أخرى، شخصية أو عامة، ولكن طالما كان الهدف هو أداء العمل وفق أعلى معدلات الكفاءة، وتشريف الإمارات ورفع رايتها في تلك اللجان، يعتبر أمراً جيداً، بل أنا أحرص على ذلك العمل في صمت بعيداً عن التصريحات الإعلامية».

وأضاف «كما أن العمل في مثل هذه اللجان يتطلب عدم إصدار التصريحات، فالأمر مختلف، لأن القانوني لا يصرح، بل نمنع من الاتحاد الآسيوي من التصريح بشأن قضية أو لائحة أو غيرها، سواء خلال الوجود باللجنة أو بعد الخروج منها، وترك العمل بالتطوعي فيها، لذلك أرغب في الابتعاد عن التعاطي مع الإعلام، لأن أي إعلامي يحتاج للكثير من المتطلبات ويكون لديه أسئلة واستفسارات، ومناصبي لا تتيح لي الإفتاء في أي قرارات أو تعديلات أو أمور قانونية».

فتاوى «الهواء» مرفوضة! ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا