• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

قاتل الضباط خطط لهجوم أكبر ومدمر

15 مصاباً بالرصاص في شيكاجو ودالاس في حال تأهب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 يوليو 2016

عواصم (وكالات)

أكدت الشرطة أن 15 شخصاً على الأقل أصيبوا بطلقات نارية في هجمات منذ صباح أمس الأول في شيكاجو، وذلك بعد الأحداث التي شهدتها دالاس الجمعة الماضي، في حين فرضت الشرطة في مدينة دالاس «طوقاً أمنياً» حول مقرها العام والمناطق المجاورة له، ونشرت فرق التدخل السريع في المنطقة في إجراء احترازي بعد أن تلقت تهديداً مجهولاً ضد ضباطها وقوات الأمن في المدينة ورصد شخص مشبوه يرتدي قناعاً في أحد المباني. في الأثناء، امتدت الاحتجاجات على قتل الشرطة رجلين من السود في لويزيانا ومينيسوتا، إلى عدد من المدن الأميركية الأخرى، واتسمت بالسلمية إلى حد كبير رغم أن احتجاجاً في باتون روج في لويزيانا شهد اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين حمل بعضهم بنادق.

من ناحيته، أكد دافيد براون رئيس شرطة مدينة دالاس في مقابلة أمس، أن ميكا جونسون الذي أردى 5 ضباط شرطة بالرصاص كان يخطط «لهجوم أكبر ومدمر»، مشيراً إلى العثور في شقته على ترسانة أسلحة ومتفجرات وتدوينات تشير إلى مستوى العنف الذي كان ينشده. ودعا الرئيس الأميركي باراك أوباما مجدداً من مدريد أمس، الأميركيين إلى التزام الهدوء وعدم مهاجمة قوات الشرطة، غداة ليلة من التوتر الشديد بين السود والشرطة، مبيناً أن العنف إزاء عناصر الشرطة «جريمة» لا بد من أن تلقى العقاب.

ووفق ما ذكره موقع «شيكاجو تريبين»، فإن شخصين (شاب 17 سنة وشابة 21 سنة) تعرضا، في حدود الساعة 22:50 بتوقيت غرينتش، لطلقات نارية في ساحة هومان، مبيناً أنهما في حال مستقرة. وأطلقت النار على رجل في سنترال بارك، بينما تعرض 3 أشخاص لإطلاق نار في شارع جزيرة ستوني في حي كالوميت. كما أصيب طفل (15 سنة)، وشاب 21 سنة، بطلقات نارية أثناء لعبهما كرة السلة في بارك أوغدين، وجرى نقلهما إلى المستشفى في حالة خطيرة، قبل أن تستقر أوضاعهما. وأطلق شخصان النار على صبي يبلغ من العمر 16 سنة كان يمشي على الرصيف في إنجلوود. أما الحالة العاشرة، فهو شاب (21 سنة)، تعرض لإطلاق نار في حي بورنسايد، بعد مشادة كلامية. وأصيب رجل (30 سنة) لعيار ناري في حي هومبولت بارك، كما أصيب شاب (19 سنة) في كتفه بإطلاق نار جنوب شارع إليس في حي أوكلاند. وأطلقت النار على رجل في حي هايد بارك، أصيب إثرها بجروح خطيرة على مستوى الرأس. ويطالب المحتجون الذين تقودهم حركة «حياة السود مهمة»، بالعدالة للقتيلين التون سترلينج وفيلاندو كاستيل اللذين سقطا برصاص الشرطة في لويزيانا ومينيسوتا. كما تظاهر مساء السبت، المئات في نيويورك وانديانابوليس وفيلادلفيا، مروراً بنيو اورليانز وديترويت وبالتيمور.

ترامب يدرس اختيار فلين لمنصب نائب الرئيس

واشنطن (رويترز)

قالت مصادر مطلعة إن دونالد ترامب المرشح الجمهوري المحتمل لانتخابات الرئاسة الأميركية يدرس اختيار الجنرال المتقاعد مايكل فلين رئيس الاستخبارات العسكرية السابق ليشاركه في الحملة الانتخابية مرشحاً لمنصب نائب الرئيس. أفادت بذلك صحيفة «واشنطن بوست» نقلاً عن مصدر في المكتب الانتخابي للحزب الجمهوري، مبينة أن الجنرال فلين شغل منصب رئيس الاستخبارات في وزارة الدفاع خلال الفترة 2012-2014. وأجرى ترامب على مدى أسابيع اجتماعات رفيعة المستوى مع جمهوريين في إطار بحثه عن مرشح يخوض الانتخابات على منصب نائب الرئيس، موضحاً أنه يبحث عن قائد عسكري للمنصب. وفي مقابلة معه في ديسمبر الماضي، قال فلين إن على الولايات المتحدة وروسيا التعاون في سوريا من أجل القضاء على تنظيم «داعش» الإرهابي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا