• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الإدارة لا تبخل على الفريق للاستمرار في حصد البطولات

النابودة: الذهب ومنصات التتويج منهج «الفرسان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 مارس 2015

رفع عبدالله النابودة رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، وشركة الأهلي لكرة القدم، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرئيس الفخري للنادي الأهلي، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس النادي الأهلي، وإلى سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، نائب رئيس النادي الأهلي، إلى أسرة وجماهير «القلعة الحمراء»، بعد تحقيق الإنجاز الأول لـ «الفرسان» هذا الموسم، بحصد لقب «السوبر»، الذي جاء في توقيت مناسب ومهم للغاية، وكان يحتاج فيه الفريق الحصول على دفعة معنوية تحقق له انطلاقة جديدة، بعدما مر بـ «مطبات» صعبة بداية الموسم، أسهمت في ابتعاده عن سباق المنافسة على لقب دوري الخليج العربي، وأبدى سعادته بتحقيق اللقب الأول هذا الموسم، عندما تفوق على العين بهدف في مباراتهما مساء أمس الأول. معتز الشامي (دبي) شدد النابودة على أن مجلس الإدارة دائماً ما يدعم الفريق، ولا يبخل عليه في الدعم والرعاية، كما يوجد دائماً في الأوقات الصعبة، للاستمرار في حث الجميع على تقديم الأفضل، بشحن الهمم، والسعي للأداء الذي يسعد جماهير «الفرسان»، خاصة أن الأهلي دائماً ما يكون في صلب المنافسة على الألقاب والبطولات بوصفه من أندية القمة في الكرة الإماراتية. وعن إنجاز «السوبر»، قال نعمل بكل تركيز؛ لأن هدفنا هو منصات التتويج، وحصد الذهب، من دون أن نحيد عن ذلك أبداً، مهما مرت على الفريق محطات صعبة؛ لأن قدر الأهلي أن يكون منافساً دائماً في أي بطولة خارجية أو داخلية». وأضاف «لقب «السوبر» جاء في وقته، وكان الفريق يحتاج إليه، لاستعادة الثقة بالنفس، والسعي لتقديم المستوى الأفضل في الدوري، وفي قادم البطولات، حيث لا تزال هناك بطولة أخرى، وهي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، التي نفخر بأننا من المنافسين الدائمين على لقبها، لكونها غالية على قلوب الجميع؛ لأنها تحمل اسم صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله»، بالإضافة إلى ذلك، فإن هدفنا أيضاً إنهاء الدوري في ترتيب متقدم، لأن الأهلي يجب أن يكون دائماً في المراكز المتقدمة، وهذا هو ما نعمل من أجله خلال المواسم الأخيرة أيضاً». ولفت النابودة إلى أن أحد أهم مكاسب الظفر بـ «السوبر»، هو الحصول على الثقة المطلوبة واللازمة قبل استكمال مشوار الفريق في دوري أبطال آسيا، حيث إن «الفرسان» يسعى بقوة للتأهل إلى الأدوار النهائية من البطولة القارية، خاصة أن «القلعة الحمراء» تضم لاعبين على أعلى مستوى في جميع الخطوط. ولم يغفل رئيس مجلس إدارة الأهلي، أن يشيد بمستوى الفريقين في المباراة، وقال «العين من الفرق الكبيرة، وقدم مستوى مميزاً خلال المباراة، وكان نداً حقيقياً، وعادة ما تكون مباريات الفريقين، مليئة بالمتعة والندية والإثارة، واستحقت أن تكون لقاء قمة حقيقي بين الفريقين الأفضل في الموسم الماضي». وأشار النابودة إلى أن المباراة تظل في النهاية احتفالية إماراتية رياضية بين بطلي الكأس والدوري، واستمتع بها جمهور الفريقين، وسوف يعمل الجهازين الفني والإداري على استعادة الهدوء والتركيز للاعبين، وأفراد الفريق لمواصلة السير بالروح نفسها والتركيز، وقال «الفريق ظهر بمستوى جيد، لكن لا يزال أمامنا الكثير لتقديمه حتى يعود الأهلي لما كان عليه من مستوى مرتفع، وفي قمة الأداء الفني والبدني لجميع اللاعبين، وما أسعدنا أكثر من الفوز باللقب، الروح القتالية التي كانت حاضرة، والرغبة المستمرة في الفوز، حتى الثانية الأخيرة من المباراة، بغض النظر عن اللقب من عدمه». وعن موقف الفريق قبل المباراة، في ظل الصعاب التي مرت عليه، قال «كل الفرق الكبير تصاب بـ «كبوة» تبعدها قليلاً عن مسار المنافسة، ولكن العودة الأجمل تحققت بلقب «السوبر»، وهو ما يثبت أننا نسير على الطريق الصحيح، وأن الكبوة التي مرت على الأهلي في الدور الأول لأسباب عديدة، أصبحت من الماضي الآن؛ لأننا لا ننظر كثيراً إلى الخلف، ولكن أعيننا منصبة على المستقبل، وعلى استمرار «الفرسان» في السير بثقة وقوة لبلوغ الإنجاز تلو الآخر، وهو هدف العمل المستمر والمجهود الكبير من جانب الإدارة وجميع العاملين بالنادي». وجدد النابودة ثقته في اللاعبين والجهازين الفني والإداري، مشيراً إلى أن الثقة لم تهتز في الفريق أو اللاعبين والجهازين الفني والإداري، طوال الفترة الماضية؛ لأن الجميع كان يعمل بحماس وبحب للشعار وكيان «القلعة الحمراء»، من أجل استعادة بوصلة الانتصارات والمنافسة في البطولات والظفر بالألقاب. سياو مع «الأحمر» في كل مكان أبوظبي (الاتحاد) حرص البرازيلي سياو لاعب الأهلي السابق، على حضور المباراة، وبرفقته أسرته من المقصورة الرئيسية لاستاد محمد بن زايد، وتفاعل مع أحداثها، كما سعد بمحصلتها النهائية، وتتويج فريقه السابق، الذي يتطلع إلى العودة من جديد في الموسم المقبل. والمعروف أن سياو الذي ما زال يخضع للعلاج من الإصابة، خارج قائمة الأهلي الذي يملك بطاقته الدولية، حتى نهاية الموسم المقبل. ترويسة عبر إسماعيل أحمد مدافع العين عن حزنه لخسارة «السوبر» أمام الأهلي، رغم الأداء الجيد الذي قدمه «الزعيم»، مشيراً إلى أن الفريق الذي استغل الفرص نجح في تحقيق الفوز. مطر الطاير يهنئ الأهلي باللقب الثالث دبي (الاتحاد) هنأ مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، رئيس النادي الأهلي، وذلك لفوز الفريق الأول لكرة القدم بالأهلي بلقب كأس السوبر للعام الثاني على التوالي والثالث منذ عام 2008. وقال الطاير «إن احتفاظ الأهلي بلقب المسابقة بعد فوزه على فريق العين1-صفر وإحرازه اللقب الثالث في البطولة ليتصدر الأندية الفائزة بلقب البطولة منذ تطبيق الاحتراف، يؤكد المكانة التي بلغها النادي الأهلي بفضل توجيهات وقيادة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي رئيس النادي». وأضاف «بذل رئيس مجلس إدارة النادي، عبد الله النابودة جهوداً كبيرة لترجمة توجيهات سمو رئيس النادي وبناء ناد منافس على جميع الألقاب، وإضافة العديد من الكؤوس لخزانات النادي، ونجح مع أعضاء مجلس الإدارة في كسب ألقاب مهمة في كرة القدم وفي جميع الرياضات». وأشاد مطر الطاير بأداء فريق العين الذي قدم مع الأهلي مباراة قوية تعكس مكانة الكرة الإماراتية، وقال: «قدم الفريقان مباراة كبيرة تعكس قوة الكرة الإماراتية، وتؤكد وجود مواهب وطنية تدعم المنتخب الوطني، حتى إن هدف المباراة الوحيد سجله لاعب إماراتي رغم وجود المحترفين في كلال الفريقين». وختم نائب رئيس مجلس دبي الرياضي «فاز النصر بكأس الخليج العربي لكرة القدم، وأحرز الأهلي لقب كأس السوبر، وتبقى بطولتين هما كأس صاحب السمو رئيس الدولة ودوري الخليج العربي، ونتمنى لجميع الفرق تقديم أداء مميز يعزز مكانة الكرة الإماراتية ويمتع الجمهور، كما نتمنى لأنديتنا التوفيق في دوري أبطال آسيا والتمثيل المشرف للكرة الإماراتية». فرحة أولى لـ «الخماسي» أبوظبي (الاتحاد) تعد بطولة «السوبر» أول لقب يحققه الخماسي، حبيب الفردان وعيسى أحمد سانتو والمغربي أسامة السعيدي والبرازيلي إيفرتون ريبيرو والكوري كون كيونج، مع فرقة «الفرسان»، واللقب فضلاً عن أنه الأول، يعد بداية مرحلة جديدة للفريق «الأحمر» الذي عانى كثيراً هذا الموسم. سالمين يسجل بهدية بشير أبوظبي (الاتحاد) حرص بشير سعيد نجم دفاع الجزيرة الذي انتقل مؤخراً من الأهلي، على حضور المباراة، وهنأ لاعبي الأهلي على الفوز بالبطولة، وبشكل خاص رجل اللقاء، سالمين خميس الذي أحرز الهدف الوحيد، والطريف أن الحذاء الذي خاض به سالمين المباراة هدية من بشير سعيد أحضره له من إسبانيا قبل أسبوع، حيث حضر «الكلاسيكو» بين برشلونة وريال مدريد، ويقول بشير إنه عندما سلم سالمين الحذاء اشترط عليه أن يسجل هدفاً في أول مباراة يخوضها به، وأوفى المدافع الأهلاوي بالوعد لكنه سجل بالرأس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا