• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

واشنطن ولندن تتهمان «عملاء روسيا» بإثارة الفوضى و «الناتو» يحذر من «خطأ تاريخي» وكييف تتوعد «الانفصاليين»

موسكو: 150 خبيراً أميركياً بزي ميليشيات في شرق أوكرانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 أبريل 2014

دعت «الخارجية» الروسية، أمس، أوكرانيا إلى وقف أي استعدادات عسكرية من شأنها أن تثير حرباً أهلية في البلاد، وادعت وجود قرابة 150 خبيراً أميركياً من منظمة «غري ستون» العسكرية الخاصة، متنكرين بزي مليشيات وحدة فالكون مع المليشيات الأوكرانية في شرق البلاد. فيما اتهم وزير الخارجية الأميركي جون كيري روسيا بإرسال «عملاء وعناصر استفزازية» إلى شرق أوكرانيا لـ«إثارة الفوضى»، كما حذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أنديرس فوغ راسموسن روسيا من التدخل العسكري في أقاليم الشرق الأوكراني، الذي قالت بريطانيا عنه إنه جزء على ما يبدو من استراتيجية روسية لزعزعة استقرار أوكرانيا، لكن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف شجب الاتهامات الغربية لموسكو، وقال إن الموقف لن يتحسن إلا إذا وضعت مصالح الناطقين بالروسية في أوكرانيا في الاعتبار. أما كييف، فقالت إن الخطوات الروسية تأتي وفق مخطط لتقسيم البلاد، على هذا احتجزت الشرطة الأوكرانية 70 شخصاً احتلوا مبنىً إدارياً إقليمياً في شرق أوكرانيا خلال الليل، بينما صمد المحتجون الموالون لروسيا في مدينتين أخريين، كما شهد البرلمان الأوكراني مشاجرة عنيفة بين نواب بعد أن اتهم زعيم شيوعي القوميين بخدمة مصالح روسيا، من خلال تبني أساليب متطرفة في بداية الأزمة الأوكرانية.

وعبّرت «الخارجية» الروسية عن القلق بشأن وصول قوات عسكرية أوكرانية إضافية إلى شرق أوكرانيا، وقالت إن المزيد من القوات الأوكرانية بالتشارك مع الميلشييات المسلحة غير الشرعية «برافي سكتور» تصل إلى المناطق جنوب شرق أوكرانيا، بينها دونيتسك.

وأشار البيان إلى وجود ممثلين عن منظمة «غري ستون» الأميركية بين هذه القوات المسلحة، وقال إن واقع وجود قرابة 150 خبيراً أميركياً من منظمة «غري ستون» العسكرية الخاصة، متنكرين بزي جنود وحدة فالكون يزيد من القلق.

من جهته، قال وزير الخارجية الأميركي أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي: «كل ما شهدناه في الساعات الـ48 الماضية من جانب عناصر استفزازية وعملاء روس يعملون في شرق أوكرانيا، يدلنا على أنهم أرسلوا إلى هناك وهم مصممون على إثارة الفوضى».

ورد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف على الاتهام الأميركي، فقال إن الولايات المتحدة تنسب للآخرين ما «اعتادت» هي القيام به وقال لافروف، في مؤتمر صحافي، إن «شركاءنا الأميركيين يحاولون تحليل الموقف بأن يأخذوا على الآخرين ما اعتادوا هم القيام به».

من جانب آخر، قال لافروف «نحن مستعدون للتفكير في صيغة يمثل فيها الأوروبيون والولايات المتحدة وروسيا والجانب الأوكراني»، وذلك رداً على سؤال حول إمكان انعقاد مثل هذا اللقاء في الأيام العشرة المقبلة لمناقشة الوضع في أوكرانيا. وأضاف لافروف «لم نتحدث مع كيري عن موعد محدد؛ لإننا وكما اتفقنا، يجب أن نحدد صيغة للقاء وجدول أعماله». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا