• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

نائب بلير: غزو العراق خالف القانون الدولي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 يوليو 2016

لندن (رويترز)

قال نائب رئيس الوزراء البريطاني السابق جون بريسكوت أمس، إن بريطانيا خالفت القانون الدولي عندما شاركت في غزو العراق العام 2003، في أعقاب تقرير انتقد قرار المشاركة في الحرب.

وشغل بريسكوت منصب نائب رئيس الوزراء وقت الحرب وكتب في صحيفة صنداي ميرور يقول إنه غير الآن وجهة نظره في مشروعية الحرب، وانتقد بلير لمنعه وزراءه من مناقشة قانونية الحرب بشكل كامل قبل المشاركة فيها.

وقال: «في العام 2004 قال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان إنه بما أن الهدف الرئيس لحرب العراق هو تغيير النظام فإنها غير قانونية، ببالغ الحزن والغضب أعتقد الآن أنه كان على حق». وأضاف «سأعيش مع قرار خوض الحرب ونتائجه الكارثية لما بقي من حياتي».

وقال بريسكوت «جاء المدعي العام اللورد جولد سميث إلى مجلس الوزراء وأعلن حرفياً أنها قانونية لكنه لم يقدم أي وثائق، كان يهدف بوضوح إلى إقرار اتخاذ إجراء فوري تقريباً وهو خوض الحرب». وأضاف أنه يدعم قرار زعيم حزب العمال جيرمي كوربين أحد منتقدي بلير، الاعتذار عن الحرب نيابة عن الحزب.

وخلص تحقيق استمر سبع سنوات إلى أن تبرير وتخطيط وتعامل رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير مع حرب العراق اشتمل قائمة من الإخفاقات، لكن التحقيق لم يصل إلى حد الفصل في قانونية الحرب.

وقال التحقيق البريطاني إن بلير قال للرئيس الأميركي جورج بوش الابن قبل ثمانية أشهر من الغزو: «سأكون معك مهما كان»، وأرسل في نهاية المطاف 45 ألف جندي بريطاني إلى المعركة دون استنفاد الخيارات السلمية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا