• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مقتل 60 من الفصائل ومدنيين وتركيا والتحالف يقصفان مواقع «داعش»

المعارضة تهاجم طريقاً استراتيجياً وتسترد مواقع في حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 يوليو 2016

عواصم (وكالات)

تجددت المعارك أمس، في محيط طريق الكاستيلو بين المعارضة السورية المسلحة وقوات النظام المدعومة بمليشيات أجنبية وغطاء جوي روسي، بينما استطاعت المعارضة التقدم في أحياء في مدينة حلب وصد هجوم للنظام على كنسبا في اللاذقية، فيما أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 60 مسلحا من المعارضة و«جبهة النصرة» ومدنيين وقيادي في «حزب الله» اللبناني، في معارك الكاستيلو وفي حمص وريف دمشق بالتزامن مع قصف تركي وغارات للتحالف الدولي استهدفت مناطق لتنظيم «داعش» في شمال سوريا مما أسفر عن مقتل 8 من عناصره.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، أن قوات المعارضة جددت هجماتها في محيط طريق الكاستيلو على قوات النظام بعيد استعادتها نقاطا مطلة على الطريق الذي يعد آخر طرق إمداد المعارضة إلى مناطق سيطرتها في مدينة حلب.

وكانت مصادر عسكرية من المعارضة السورية المسلحة ذكرت صباح أمس، أن مقاتليها قرروا الانسحاب من مواقعهم التي سيطروا عليها في محيط الطريق الاستراتيجي، مشيرة إلى أن معركة «كسر الحصار» توقفت لأسباب عسكرية.

وقال مراسل لوكالة فرانس برس في الأحياء الشرقية في حلب، إن السكان يعيشون حالة من الخوف والرعب في ظل عدم قدرتهم على النزوح إلى ريف المدينة. وأفاد المرصد أن 29 عنصرا من مقاتلي الفصائل والمدنيين قتلوا عندما استهدفتهم قوات النظام السوري على طريق الكاستيلو، مضيفا أن بين القتلى 14 مقاتلا من فصيل «فيلق الشام».

وأشار إلى أن المعارضة تمكنت أمس، من السيطرة على مواقع كانوا قد خسروها مؤخرا في حي بني زيد، كما دمروا عربة عسكرية ومدفعية لقوات النظام على جبهة حي الشيخ نجار. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا