• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«رئاسي» الوفاق مستاء لأنباء الإفراج عن سيف القذافي

سلاح الجو يقصف آخر معاقل «داعش» في سرت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 يوليو 2016

طرابلس، بنغازي (وكالات)

أعلنت غرفة عمليات «البنيان المرصوص»، التابعة لقوات حكومة الوفاق الليبية الليلة قبل الماضية، مقتل عدد من قناصة ومقاتلي تنظيم «داعش» وتكبُّده خسائر كبيرة وسط مدينة سرت مشيرةً عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»،إلى إن سلاح الجو التابع لها، نفّذ قصفاً جوياً ومدفعياً على آخر معاقل «داعش» في مدينة سرت، كبّدته خسائر وصفها بـ«الكبيرة».

وشنّ سلاح الجو قصفًا على مواقع «داعش» وسط سرت، بعد ساعات من إعلان غرفة العمليات أن قواتها دكت بالمدفعية عصابات تنظيم «داعش» التي تتّخذ من مجمع واغادوغو الإداري وسط مدينة سرت معقلاً لها، بالإضافة إلى محيط ميناء سرت، والحي رقم 2 وما يعرف بالعمارات الهندية.

وفي وقت لاحق أمس كشف مصدر إعلامي بغرفة عمليات «البنيان المرصوص» عن إصابة سبعة أفراد من قواتها، في محور القتال بمحيط مجمع قاعات واغادوغو الحكومي بمدينة سرت أمس. وأشار المصدر إلى أن مسلحي «داعش» أطلقوا قذيفة هاون بمحيط مجمع واغادوغو، أسفرت عن إصابة سبعة من قوات «البنيان المرصوص»، تم نقلهم إلى مستشفى مصراتة لتلقي العلاج. وخلال الأيام الثلاثة الماضية أمطرت قوات «البنيان المرصوص» معاقل الدواعش في سرت بوابل من قذائف المدفعية التي دكَّت مجمع واغادوغو الإداري.

إلى ذلك، بدأت مديرية أمن بنغازي تطبيق تمرين أمني لتجربة إحكام السيطرة الأمنية في مدينة بنغازي شرق البلاد. وقال مدير أمن بنغازي، العقيد مصطفى رقيق، لـ«بوابة الوسط»: «إن المديرية نشرت دوريات متحركة وثابتة من كافة الأجهزة الأمنية، تمهيداً لتنفيذ الخطة الأمنية لحفظ وضبط الشارع».

من جانب آخر، أعرب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، عن قلقه مما صرح به العقيد العجمي العتيري آمر كتيبة أبو بكر الصديق، المسؤولة عن حماية السجن الذي يحتجز فيه سيف الإسلام القذافي. وأكد المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، على استهجانه الشديد لهذه التصريحات، واصفاً إياها بـ«غير المسؤولة» والتى ترسخ فكرة إمكانية الإفلات من العقاب للمتهم لكل من يقدم على ارتكاب جرائم، مؤكداً استعداده الكامل للتعاون مع المنظمات الدولية، ولاسيما المحكمة الجنائية الدولية طبقاً للقرارات الدولية الصادرة عن مجلس الأمن الدولي والمواثيق الدولية، بما لا يخالف القوانين الليبية احتراماً لمبدأ سيادة الدولة، ومتعهداً الإيفاء بكل التزامات الدولة الليبية في هذا الخصوص. ودعا المجلس الرئاسي في بيان صحفي أمس، لإحكام العقل وعدم الانسياق وراء تأثيرات ظرفية أو مصالح شخصية تهدر في النهاية حقوق الضحايا في الاقتصاص بالقضاء العادل، مشيداً بالبيان الصادر عن مجالس مدينة الزنتان حول احتجاز سيف الإسلام القذافي، مؤكداً اهتمامه البالغ بقضية الأخير لأنه يتعلق بمبدأ سيادة الدولة الليبية والحرص على «عدم إفلات المجرمين من العقاب»، وإقامة العدالة الجنائية على الدولة الليبية وبين مواطنيها وإحقاق الحق فيها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا