• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

الأمير هاري:

الأمير هاري بداية حلم !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 مارس 2015

محمد حامد (دبي)

خطف هاري كاين نجم فريق توتنهام الأضواء من الجميع في ليلة تفوق «الأسود الثلاثة» برباعية دون مقابل على ليتوانيا والحصول على النقطة الـ 15 من 5 مباريات، والتي منحت فريقه صدارة المجموعة الخامسة في تصفيات يورو 2016، فقد سجل كاين أول أهدافه الدولية في المباراة الأولى بقميص المنتخب الإنجليزي. وقالت صحيفة «دايلي ميل»، أن «الأمير هاري» لم يكن في حاجة إلى أكثر من لمسة ثالثة و79 ثانية فقط، ليضع بصمته الدولية الأولى، واللافت في الأمر أنه دخل أرض الملعب على حساب القائد والهداف وين روني، ليتمكن من إثبات ذاته في مباراته الأولى. وتابعت الصحيفة: «لم يكن من الصعب على المنتخب الإنجليزي أن يحقق فوزاً مريحاً على ليتوانيا، ولكن المفاجأة السعيدة تتمثل في هاري كاين الذي سجل بعد 3 لمسات فقط، ليكمل الرباعية التي بدأها روني وويلبيك وسترلينج».

أما صحيفة «التلجراف»، فقالت إن هناك كاريزما خاصة لكاين، هي التي تدفع الجميع للاهتمام به، حيث لم يسبق للاعب أن أصبح معشوقاً للجماهير وبطلاً كروياً قومياً لمجرد أنه سجل هدفاً في أول ظهور دولي له، وتابعت الصحيفة: «الصعود الصاروخي في شهرة كاين أمر يستحق التوقف، والغريب في الأمر أن أحداً لا يشعر بأن المديح الذي يحصل عليه يحمل أي قدر من المبالغة».

ونقلت الصحافة البريطانية عن كاين قوله: «إنها البداية التي حلمت بها مع المنتخب، وحينما ترى حلمك يتحقق فإنك تشعر بالذهول، لا توجد كلمات لوصف مشاعري بعد تسجيل أول أهدافي الدولية، سعادتي لا توصف».

من ناحيته، امتدح روي هودجسون المدير الفني للمنتخب الإنجليزي النجم الصاعد كاين، وقال عنه: «كاين يقدم موسماً رائعاً مع توتنهام، وجاءت البداية مع المنتخب جيدة، فقد توج هذه الانطلاقة بهدف، إنه هدف رائع سواء في طريقة تصرفه بالكرة، أو مهارة سترلينج في صنع الهدف، أشعر بالرضا التام عن كل ما قدمناه في المباراة».

أما صحيفة «إندبندنت» فقالت إن كاين وضع حبة الكرز على قالب الحلوى، وأضافت: «قد لا يكون تسجيل هدف في منتخب ليتوانيا الذي يحتل المرتبة 94 في تصنيف الفيفا حدث كبير أو أمر صعب المنال للاعب يملك قدرات كاين، ولكن الهدف كان له مفعول السحر في جماهير إنجلترا التي كانت حاضرة في ويمبلي، حيث ارتفعت أسهم كاين وشعبيته، فهو لا يوقف عن التسجيل سواء في ليتوانيا أو تشيلسي أو أرسنال أو ليستر سيتي».

من ناحيته، أشاد وين روني بأداء كاين، مؤكداً أنه تلقى دفعة معنوية هائلة في بداية مسيرته الدولية بالهدف الذي سجله في شباك ليتوانيا، والمثير في الأمر أن روني أهدر أكثر من هدف، ليؤجل حلمه بمعادلة رقم بوبي تشارلتون على عرش هدافي المنتخب الإنجليزي، فقد سجل الأخير 49 هدفاً، فيما يبلغ رصيد روني 47 هدفاً ويحتل المرتبة الثالثة، وفي المركز الثاني يأت جاري لينيكر برصيد 48 هدفاً. وعلق روني على المستويات التي وصل إليها منتخب بلاده، فقال: «سعادتي كبيرة لأنني سجلت ولأننا حققنا الفوز، وحصلنا على 3 نقاط، منذ نهاية كأس العالم ومنتخبنا يقدم مستويات جيدة، وحققنا العديد من الانتصارات، نحرز الكثير من الأهداف، لدينا طاقة خلاقة، أعتقد أن المنتخبات الأوروبية يشعرون الآن بالخوف من منتخب إنجلترا».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا