• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بغداد ترفض بيع نفط إقليم كردستان دون الرجوع إلى الحكومة المركزية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يناير 2014

بغداد (أ ف ب) - رفضت الحكومة العراقية، متمثلة بوزارة النفط، سعي إقليم كردستان العراق الشمالي لبيع نفطه، من دون العودة إلى الحكومة المركزية، واعتبرت ذلك «مخالفة صارخة للدستور»، حسبما نقل بيان رسمي أمس الجمعة.

وأعلنت وزارة الموارد الطبيعية في حكومة إقليم كردستان الذي يتمتع بحكم ذاتي على موقعها الرسمي أمس الأول، سعيها لبيع الدفعة الأولى من نفط الإقليم وقدرها مليونا برميل نهاية الشهر الحالي.

وفي أول رد فعل لحكومة بغداد أصدرت وزارة النفط بيانا جاء فيه «ببالغ من الأسف والاستغراب تلقت وزارة النفط خبر إعلان وزارة الموارد الطبيعة في إقليم كردستان، استعدادها لبيع شحنة من النفط الخام بكمية مليوني برميل أواخر يناير» الحالي.

واعتبر البيان «إجراء وزارة الموارد الطبيعية في إقليم كردستان مخالفة صارخة لنصوص الدستور العراقي، فيما يتعلق بموارد العراق الطبيعية». وتابع «كما سجل هذا الإعلان خرقا واضحا وغير مقبول للاتفاق الأخير بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان».

وأكد بيان إقليم كردستان السعي لرفع معدلات البيع لتصل إلى أربعة ملايين نهاية فبراير المقبل ثم ترتفع إلى ستة ملايين برميل نهاية مارس القادم.

وستجري عملية الضخ من خلال أنبوب تابع لإقليم كردستان يلتقي بأنبوب ضخ النفط العراقي إلى ميناء جيهان التركي، حسبما نقل البيان. وأكدت وزارة النفط في بيانها «رفضها وبشدة آلية التصدير المعلنة من قبل وزارة الموارد الطبيعية في إقليم كردستان، بان يكون يكون دور شركة تسويق النفط (سومو) هو المراقبة فقط». وبدأت عمليات تصدير النفط من إقليم كردستان الى ميناء جيهان جنوب تركيا، حسبما أعلن وزير الطاقة التركي تانيز يلدز، في الثاني من الشهر الحالي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا