• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ندوتان في الشارقة تناقشان تدوين الحكاية الشعبية وجماليات الخط العربي بمقهى الدريشة الثقافي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 أبريل 2014

عصام أبو القاسم (الشارقة)

تتابعت الفعاليات المصاحبة لأيام الشارقة التراثية التي تنشط هذه الأيام بمنطقة “قلب الشارقة” وتختتم في الخامس والعشرين من الشهر الجاري.

فقد عقدت ندوة بعنوان “توثيق الحكاية الشعبية” استضافها “مقهى الدريشة الثقافي” إدارتها لطيفة المطروشي من الإمارات وتحدثت خلالها الباحثة عائشة الدرمكي من سلطنة عمان.

واستهلت الدرمكي حديثها بالقول إن أول ما يخطر في البال حين يتعلق الأمر بـ”توثيق” الحكاية الشعبية هو “التدوين”، أي نقل الحكاية المنجزة “شفاهة” إلى متن كتابي، وبينت الدرمكي أن هذا الانتقال بالحكاية الشعبية من “الكلام” إلى “الكتابة” يحصل لحفظها وحمايتها من الاندثار.

ولفتت الدرمكي إلى نص “ألف ليلة وليلة” وقالت انه يمثل صيغة نموذجية في نقل الحكاية الشفاهية إلى نص مكتوب. وأكدت على أهمية حفظ الحكايات الشعبية المتناقلة عبر الأجيال مبينة ان تحقيق الحكاية الشفاهية في كتاب يثبتها ويطبعها بالظروف الاجتماعيّة والثقافيّة التي أنتجت ضمنها وبالتالي يفقدها خاصية تبدو متصلة بجميع المحكيات الشعبية وتتمثل في التنويعات التي تضاف على الخيط الرئيسي للحكاية الشعبية بفعل تناقلها.

وقالت الباحثة إن الحكاية الشعبية، شكلا ومعنى، تمثل المصدر الأساسي للعديد من الإبداعات الكتابية وهي بمثابة الأصل لفروع أدبية مثل القصة القصيرة والمسرحية والرواية، مشيرة إلى أن العديد من وسائل التسلية والتعليم انفتحت في السنوات الأخيرة لاستقاء موادها وأشكالها من الخزين الواسع للحكايات الشعبية. وكان مقهى الدريشة الثقافي استضاف أيضا مساء أمس الخطاط الإماراتي خالد الجلاف في محاضرة بعنوان “الخط العربي.. جمال وجلال وتراث” أدارها محمد الحوسني. واستخدم الجلاف مستعرض الصور “بروجكتر” لتعريف الجمهور على أنواع الخط العربي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا