• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«المركزي» الأميركي «يفكر جدياً» في رفع سعر الفائدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 مارس 2015

سان فرانسيسكو (أ ف ب)

قالت جانيت يلين، رئيسة البنك المركزي الأميركي إن البنك «يفكر جديا» في رفع فوائده الرئيسية هذا العام للمرة الأولى منذ الأزمة المالية، حتى وإن كان ذلك قد يؤدي إلى كبح «طفيف» للانتعاش الاقتصادي.

وأوضحت، في كلمة في سان فرانسيسكو، أن البنك المركزي الأميركي «يفكر جديا في أن يبدأ خلال العام في خفض السياسة النقدية المرنة استثنائيا»، لكنها لم تحدد أي تاريخ لذلك.

وتمثل تصريحات يلين خطوة إضافية باتجاه تطبيع نقدي في الولايات المتحدة، وهو ما تتابعه الأسواق التي تخشى نهاية فترة «المال الزهيد». بيد أن يلين شددت على بعض المخاطر المتصلة برفع الفوائد التي تريد ربطها باستمرار تحسن الاقتصاد الأميركي.

وأشارت في هذا السياق إلى تراجع نسبة البطالة إلى 5,5%، وقالت إن رفع الفوائد «يمكن أن يؤدي بشكل طفيف إلى بطء نسق تحسن» سوق العمل. وأقرت أن الرفع التدريجي للنسب الذي ترغب فيه، لا يمكن أن يكون خاليا من المخاطر. وأضافت «أن تحركا مبالغا في الحذر يمكن أن تكون له انعكاسات غير مرغوب فيها على الاستقرار المالي» من خلال التشجيع على مغامرات غير محسوبة في الأسواق.

وأضافت يلين أنه بعد الزيادة الأولى للفائدة، فإن سياسة نقدية لتضييق تدريجي للائتمان ستكون مبررة على الأرجح. وقالت إنه إذا فشلت البيانات الواردة في دعم توقعات مجلس الاحتياطي، فإن مسار السياسة سيجري تعديله.

وأضافت أن توقيت ومسار رفع مجلس الاحتياطي للفائدة سيعتمد على البيانات الاقتصادية الواردة. وقالت يلين «المسار الفعلي للسياسة سيتطور مع تطور الظروف الاقتصادية وتشديد السياسة النقدية قد يتسارع أو يتباطأ أو يتوقف أو ربما يعكس مساره تبعا للتطورات الفعلية والمتوقعة في النشاط الحقيقي والتضخم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا