• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  06:09     مصدران: منتجو النفط المستقلون سيخفضون الإمدادات بنحو 550 ألف برميل يوميا في اتفاق مع أوبك        07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

لتعزيز العلاقات بين القطاع الخاص

اتحاد الغرف نحو مذكرتي تفاهم مع «التجارة الأميركية» و«صناعة موريتانيا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 مارس 2015

دبي (الاتحاد)-

دبي (الاتحاد

يعتزم اتحاد غرف التجارة والصناعة في الدولة، توقيع مذكرتي تفاهم مشتركة مع كل من غرفة التجارة الأميركية للشؤون الدولية، وغرفة تجارة وصناعة وزراعة موريتانيا وذلك على هامش ملتقى الاستثمار السنوي الذي تنظمه وزارة الاقتصاد بدبي خلال الفترة من 30 مارس -1 إبريل 2015.

وتتضمن مذكرتا التفاهم العديد من المواد التي تنص على تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين القطاع الخاص الإماراتي وكل من القطاع الخاص الأميركي والموريتاني.

وقال حميد محمد بن سالم أمين عام اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة، «إن مذكرتي التفاهم ستقود جميع الأطراف إلى التعاون المشترك والعمل على اكتشاف الفرص الاستثمارية المتاحة والمناخ الاستثماري والقوانين والإجراءات التي يجب تطويرها من أجل استقطاب وتسهيل الاستثمار والتطور في الاقتصاد الأميركي والموريتاني «.

وأشار إلى أهمية أن تكون هناك رؤية واضحة للاستثمار خاصة في موريتانيا واستراتيجية بعيدة المدى للاقتصاد والتي يمكن أن يبني عليها المستثمرون خططهم الاستثمارية، وإيجاد هيئات ومؤسسات اقتصادية من شأنها أن تحمي وتنظم وتشرع حقوق المستثمرين، إلى جانب أهمية الاستثمار المشترك في مجال الأمن الغذائي لما يمثله من أهمية بالغة في التنمية الشاملة للجانبين.

وقال ابن سالم «إن مذكرتي التفاهم المزمع توقيعها، تنص على سعي الأطراف إلى تحقيق أهدافهما المشتركة والمتبادلة لأعضائهما من خلال التعاون المستمر في تنظيم الفعاليات المشتركة من ندوات ومؤتمرات ودورات تدريبية وغيرها ذات العلاقة بقضايا وشؤون أصحاب الأعمال والشركات ومؤسسات القطاع الخاص».

كما يتضمنا، التنسيق المشترك والمسبق في تنظيم زيارات الوفود التجارية بين الجانبين وتشجيعها ودعمها وتقديم التسهيلات الممكنة لأصحاب الأعمال في كل من البلدين والعمل على تنظيم اللقاءات المناسبة لممثلي البلدين بغرض دراسة الطرق والوسائل لتنفيذ هذه المذكرة واقتراح الإجراءات المتعلقة بالتطوير المستمر للعلاقات التجارية وضمان استمرارها وتوسيعها، بالإضافة إلى تبادل المعلومات والمطبوعات الصادرة عنهما من أدلة تجارية وكتيبات تعريفية تعنى بشؤون التجارة والصناعة وذلك بغرض دراسة الأسواق والتعريف بها.

ونوه ابن سالم إلى أن مذكرتي التفاهم ستساهم أيضاً، في تسوية الخلافات التي قد تنشأ بين أصحاب الأعمال والشركات في بلديهما بصفة ودية سواء كان ذلك عن طريق التفاوض أو التوفيق أو التحكيم حسبما يتطلب الأمر في كل نزاع، آخذين بعين الاعتبار الاتفاقيات الدولية والأنظمة القانونية المعمول بها، وتنفيذ قرارات التحكيم التي تصدر في كلا البلدين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا