• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران         12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

واشنطن متخوفة من سيطرة القاعدة على الأنبار

الكونجرس يتجه لتأييد تزويد العراق بمروحيات «أباتشي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يناير 2014

واشنطن (رويترز) - يتجه مجلس الشيوخ الأميركي لتأييد طلب تزويد العراق بطائرات هليكوبتر هجومية، لكن قياديا بالمجلس لم يعط بعد حكومة الرئيس باراك اوباما الضوء الأخضر للمضي قدما وإمداد بغداد بمساعدة عسكرية تحتاج إليها في مواجهة محاولة تنظيم القاعدة السيطرة على محافظة الأنبار في غرب البلاد. واشترط السناتور روبرت مننديز رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الحصول على بعض الضمانات لتأييد تأجير وبيع العشرات من طائرات الهليكوبتر من طراز أباتشي لحكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

وتركزت بواعث قلق مننديز على ما إذا كانت الولايات المتحدة تضمن أن المالكي، وهو شيعي على خلاف متزايد مع السنة، لن يستخدم هذه الطائرات ضد خصومه السياسيين وما إذا كان حكومة أوباما تقدم معلومات كافية إلى الكونجرس عن الجهود التي تهدف إلى ضمان ألا ترسل إيران مساعدات عسكرية للرئيس السوري بشار الأسد عبر الأجواء العراقية.

وقال المتحدث باسم لجنة الشؤون الخارجية آدم شارون «الإدارة تدرس الآن المخاوف التي أثيرت أولا في يوليو والتي تحتاج إلى إجابات قبل أن يتسنى مواصلة عملية البيع هذه.. حين توضح هذه القضايا بشكل كاف فان رئيس اللجنة سيكون مستعدا للمضي قدما».

وطالب رئيس مجلس النواب الأميركي جون بينر، حكومة اوباما ببذل مزيد من الجهد لمساعدة بغداد في قتال المتمردين لكنه لم يصل إلى حد الدعوة إلى إعادة القوات الأميركية للعراق.

وقال بينر للصحفيين «على الرئيس نفسه أن يقوم بدور أكبر في التعامل مع قضايا العراق.. من الضروري أن نمد العراقيين بمعدات وخدمات أخرى ستساعدهم في جهود مكافحة الإرهاب التي يحاولون القيام بها. هناك أشياء بوسعنا القيام بها لمساعدة العراقيين ليس بينها إشراك القوات الأميركية».

وقال السناتور ليندساي جراهام والسناتور جون مكين اللذان وقعا تلك الرسالة انه يجب على الولايات المتحدة العودة للقيام بدور نشط في العراق وإلا فسوف تضيع المكاسب الأمنية التي تحققت خلال سنوات من القتال الذي شارك فيه الأميركيون. وقال جراهام في مجلس الشيوخ «نحن على وشك أن نخسر كل شئ قاتلنا من أجله».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا