• السبت 03 شعبان 1438هـ - 29 أبريل 2017م
  12:37     محمد بن راشد يعتمد مشروع تطوير شارعي لطيفة بنت حمدان وأم الشيف بتكلفة 800 مليون درهم        01:15     محمد بن راشد يعلن تشكيل "مجلس القوة الناعمة لدولة الإمارات" لتعزيز مكانتها إقليميا وعالميا        01:22     زلزال خفيف يضرب شرقي ألمانيا         01:25     بابا الفاتيكان يدعو إلى الصلاة من أجل ضحايا العنف والارهاب في العالم         01:27     اردوغان يؤكد أن تركيا والولايات المتحدة يمكنهما تحويل الرقة السورية إلى "مقبرة" للإرهابيين    

أمسية في بيت الشعر بنواكشوط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 يوليو 2016

الشارقة (الاتحاد)

نظم بيت الشعر في نواكشوط، أمسية حفلت بقصائد تنوعت بين حب الوطن والانسياب الوجداني وبين شعر المديح النبوي، من خلال النصوص التي ألقاها كل من الشاعرين (حسني ولد شاش والتراد ولد محمد)، بحضور جمهور نخبوي من الشعراء والمثقفين والإعلاميين.

بدأت الأمسية بكلمة بيت الشعر ألقاها محمد المحبوبي المنسق الثقافي، أكد فيها أن بيت الشعر بنواكشوط يواصل تقديم إبداعات الشعراء والاهتمام بالمبدعين، تجسيداً لمبادرة صاحب السمو حاكم الشارقة التي تعنى بدعم الشعر والشعراء، والنهوض بالهمم العالية وترقية الخلق والإبداع، بعد ذلك قدم مدير الأمسية الشاعرين من خلال عطاءاتهما الأدبية. حيث ألقى الشاعر الأول حسني ولد شاش نصين كان أولهما قصيدة كتبها للإشادة بمشاركة الشاعرين: محمد ولد الطالب، والشيخ أبوشجة في الموسم الأول من مسابقة «أمير الشعراء» في دولة الإمارات، وفي نصه الثاني ألقى مرثاة للشاعر محمود درويش، بعنوان: «يا أنبل الشعراء».

أما الشاعر التراد ولد محمد، فقد ألقى 3 نصوص، ثم تنسّم الشعراء والحضور عبق حديقة بيت الشعر، لافتين إلى أن شجرة الموز في حديقة البيت أثمرت، في إشارة طريفة إلى ما تحقق من نجاحات البيت وعطاءاته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا