• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الجزائر: قضية الهجوم على مجمع الغاز قيد التحقيق

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يناير 2014

الجزائر (أ ف ب) - أكد وزير العدل الجزائري الطيب لوح أن قضية «الاعتداء الإرهابي على المنشأة الغازية بتيقنتورين» بالصحراء الجزائرية ما زالت «قيد التحقيق» بعد سنة من الهجوم الذي نفذته مجموعة مسلحة واسفر عن مقتل 38 أجنبيا. وصرح وزير العدل لوكالة الأنباء الجزائرية أن «قضية تيقنتورين هي الآن أمام القضاء الجزائري وتوجد قيد التحقيق من طرف قاضي التحقيق المختص وفق الإجراءات الجزائية». وأضاف «لابد أن نترك الجهة القضائية المختصة بالتحقيق وكذا قاض التحقيق يواصلان أجراءات التحقيق كما هو منصوص عليه قانونا».

وبين 16 و19 يناير 2013 هاجمت مجموعة مسلحة مجمع تيقنتورين لإنتاج الغاز قرب اميناس (1300 كلم جنوب شرق الجزائر العاصمة) واحتجزت نحو ألف عامل منهم 134 أجنبيا من 26 جنسية قتل منهم 38 بالإضافة إلى جزائري واحد. وكان النائب العام بالجزائر العاصمة أعلن بعد أربعة أيام من الاعتداء أن «القطب الجزائي (المتخصص في قضايا الإرهاب) فتح تحقيقا في الهجوم بعد تلقيه للتقارير الأولى للضبطية القضائية».

وأوضح وزير العدل «تسمح الإجراءات والقانون الجزائري لكل من تضرر من هذا الاعتداء أن يكون طرفا مدنيا أمام قاضي التحقيق أو أمام المحكمة عندما تحال القضية للمحاكمة». وكان القضاء الفرنسي أعلن الاثنين أنه فتح تحقيقا في باريس حول هجوم تيقنتورين، بما أن فرنسيين كانوا من بين الضحايا. وتشترك بريتيش بيتروليوم البريطانية وسوناطراك الجزائرية وستايتاويل النروجية في مصنع انتاج الغاز بتقنتورين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا