• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

فرص استمراره مع سيتي إلى ازدياد

يايا توريه «مترجم تكتيكي»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 يوليو 2016

محمد حامد (دبي)

أصبح في حكم المؤكد بقاء يايا توريه في صفوف مان سيتي الموسم المقبل على الرغم من كل ما تردد عن رحيله عن النادي بعد قدوم المدير الفني بيب جوارديولا. وسيكون للنجم الإيفواري دور حيوي الموسم المقبل ليس على مستوى الأداء في الملعب والاستفادة من خبراته باعتباره رمزاً لمرحلة عودة سيتي لطريق البطولات فحسب، بل سيكون حلقة الوصل بين جوارديولا واللاعبين، حيث يقوم بدور أقرب ما يكون لمهام المترجم التكتيكي.

توريه يعلم جيداً طرق وخطط الأداء التي يعتمد عليها المدير الفني السابق للبارسا والبايرن، فقد لعب تحت قيادته في صفوف الفريق الكتالوني، ومن ثم يمكنه نقل أفكاره بسهولة للاعبين، فهو العنصر الوحيد في صفوف سيتي، الذي يملك علاقة قوية ومعرفة تامة بطرفي المعادلة، سواء المدرب أو اللاعبين، ومن ثم يمكنه أن يلعب دوراً مهماً الموسم المقبل.

ووفقاً لصحيفة «الميرور» فقد تحدث جوارديولا مع توريه وأخبره بأنه سيعتمد عليه داخل وخارج الملعب، وتابعت الصحيفة: «يايا هو اللاعب الوحيد في صفوف فريق سيتي الذي سبق له العمل تحت قيادة بيب جوارديولا، كما أنه نجم فريق مان سيتي وأحد أكثر اللاعبين تأثيراً في مسيرة الفريق على مدار 6 مواسم، ومن ثم فهو الأجدر بلعب دور حلقة الوصل بين الطرفين لامتلاكه القدرة على توصيل فلسفة بيب التدريبية وتوضيحها للاعبين».

وتابعت الصحيفة: «توريه يشعر بسعادة غامرة بعد أن علم بأنه سيكون عنصراً مهماً في فريق جوارديولا، وفي الأساس لا توجد خلافات بينهما، فقد رحل يايا عن صفوف برشلونة واختار الانتقال لمان سيتي، وفي هذا الوقت أخبره بيب أنه في حاجة إليه للاستمرار مع البارسا، صحيح أن الموسم المقبل قد يكون الأخير له مع سيتي، ولكنه يريد أن يستعيد أفضل مستوياته ويصنع مع بيب مجداً جديداً للبلو مون».

توريه فاز مع سيتي بـ6 بطولات منذ قدومه إلى الفريق العام 2010 أهمها لقب الدوري الإنجليزي عامي 2012 و2014، وشارك مع سيتي في 263 مباراة محرزاً 72 هدفاً، وهو عدد كبير من الأهداف يسجله لاعب وسط مدافع في الأساس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا