• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

منافسة ساخنة في وزن 85 كجم بمشاركة 35 بطلاً اليوم

محمد خميس يخوض تحدي مونديال رفعات «قوة المعاقين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 أبريل 2014

أسامة أحمد (دبي)

يستهل محمد خميس مشواره في بطولة العالم لرفعات قوة المعاقين اليوم والتي يستضيفها نادي دبي للمعاقين بدعم مجلس دبي الرياضي وبمشاركة 65 دولة، حيث ارتدى بطلنا الأولمبي قفاز التحدي من أجل الوصول إلى منصة التتويج ومنافسة 35 بطلا عالميا في وزن 85 كجم تم توزيعهم إلى 4 مجموعات.

وأكد بطلنا الذهبي جاهزيته لخوض هذا التحدي الجديد بعد التحضيرات الجيدة التي أقامها خلال الفترة الماضية تحت إشراف مدربه المغربي تيتو قاسم، مبينا أن المعسكر الخارجي الذي أقيم في ماليزيا استعدادا للمشاركة في هذه التظاهرة العالمية حقق أهدافه المنشودة.

وأشار إلى أن مشاركته في «المونديال» تأتي بعد فوزه بذهبية آسيا في بطولة ماليزيا والتي تعد أكبر حافز له في نسخة دبي، خاصة بعد الإصابة التي تعرض لها قبل مشاركته في دورة الألعاب شبه الأولمبية الأخيرة التي جرت أحداثها في لندن والتي حرمته من الوصول إلى منصة التتويج مبينا سعيه الجاد للتعويض في بطولة العالم الحالية.

ووصف خميس بطولة العالم بالقوية في ظل مشاركة نخبة من الأبطال العالميين والأولمبيين، مبينا انه يتطلع أن يكون ضمن الثلاثة الأوائل رغم صعوبة مثل هذه البطولات التي لا تعترف بالتكهنات المسبقة. وأشار إلى أن تواجد 35 بطلا عالميا وأولمبيا يتطلب منه جهدا مضاعفا من أجل حصد نتيجة إيجابيه في ظل هذه المنافسة القوية مبينا أن مسابقة 85 تشهد مشاركة وجوه جديدة آملا أن يحقق ما يصبو إليه كل «فارس إرادة».

وأشاد خميس بالنتيجة الإيجابية التي حققتها البطلة الإماراتية الواعدة مريم الزيودي في ظهورها الأول، مبينا أن الميدالية البرونزية تمثل شحنة معنوية لها للسير على درب النجاح نفسه. وقال: إن نادي دبي للرياضات الخاصة اكتشفه وقدمه إلى الواجهة في أعقاب الانضمام له كلاعب في رمي الجلة في موسم 94/95، ثم لعبت الصدفة وحدها دورا في تغيير مساره الرياضي من الجلة إلى رفع الأثقال نظرا لبنيته الجسمانية التي تتناسب مع رفع الأثقال لتبدأ انطلاقته في موسم 96 وخاصة انه رفع منذ البداية شعار التحدي، لينجح في قهر شلل الأطفال الذي أصابه في الصغر بقدمه اليمنى خلال مرحلة الطفولة حيث لم يستسلم لهذه الإعاقة، مشيرا إلى أن الانجازات التي حققها كان لها طعم خاص في ظل ظروف هذه الإعاقة التي زادته إرادة وإصرارا ومسؤولية لتحقيق المراد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا