• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

من الدكة .. لعب 1057 دقيقة بقميص العين في الدوري هذا الموسم

هزاع سالم يهدي «الزعيم» هدف التوقيع الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 أبريل 2014

صلاح سليمان (العين)

كان هزاع سالم مدافع العين، على موعد مع التاريخ، عندما هز شباك بني ياس بأول أهدافه هذا الموسم، أهدى به «الزعيم» أغلى ثلاث نقاط، في أول فوز يحصده البنفسج، على ستاد هزاع بن زايد، بدوري الخليج العربي لكرة القدم، الذي اقترب من الوصول إلى محطته النهائية، في المباراة التي جمعت الفريقين، ضمن الجولة الثانية والعشرين، ووقع هزاع بالهدف في الدقيقة 66، عقب مشاركته بدلاً من أحمد الشامسي مع بداية الشوط الثاني، بعد أن كان التعادل عنواناً للمواجهة في الشوط الأول، وهو الهدف الذي أمن به الفوز لأصحاب الأرض، ووضعهم في دائرة الصراع على «مربع الكبار»، وأبقى على فرصتهم في المنافسة على احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى بنهاية الموسم.

وشارك هزاع سالم مع العين بالدوري هذا الموسم أمام الشباب وعجمان والوحدة والأهلي والإمارات والشعب والشارقة والوصل والظفرة ودبي وبني ياس، بزمن إجمالي 1057 دقيقة، بالإضافة إلى أربع مباريات كاملة في دوري الرديف، أمام الظفرة والوحدة والجزيرة والإمارات.

وقال هزاع سالم الذي يرتبط مع العين بعقد ينتهي عام 2016، «إن الجلوس على «دكة البدلاء» لا يعيب أي لاعب مهما كان مستواه الفني وخبرته الميدانية، حيث إن ذلك يعتمد على رؤية المدرب وخطته وتكتيكه، ويمنحه الدافع القوي، لكي يجتهد ويثابر، ليدخل ضمن التشكيلة الأساسية، مع الحرص على تقديم الأفضل، ومضاعفة درجة العطاء، حتى يكون إضافة لفريقه عندما يمنحه مدربه فرصة المشاركة».

وأضاف:«عندما قرر المدرب الكرواتي زلاتكو داليتش الدفع بي في لقاء بني ياس الأخير بدلاً من زميلي أحمد الشامسي وكان وقتها الفريق متأخراً بهدف، عقدت العزم على أن أبذل كل جهدي لمساعدة الفريق، وأحمد الله كثيراً الذي وفقني في تسجيل هدف الفوز الذي أهديت به فريقي النقاط كاملة، ولكن وبصراحة كنت أتمنى أن يسجل المهاجم أسامواه جيان من ركلة الجزاء حتى يبتعد عن منافسه الأرجنتيني سيبستيان تيجالي لاعب الوحدة الذي يبتعد حالياً عن أساموواه بفارق هدف، وعندما تصدى محمد خلف الحمادي حارس بني ياس ركلة الجزاء التي نفذها أسامواه كنت أقف في المكان الصحيح على يمين المنطقة، وتهيأت الكرة أمامي، وقررت على الفور تسديدها نحو المرمى الخالي، عندما لمحت أن الحارس ساقط على الأرض». وتحدث المدافع العيناوي عن مستوى العين في هذا الموسم، والذي جاء بعيداً عن كل التوقعات، مؤكداً أن الفريق واجه ظروفاً صعبة تمثلت في تبديل أكثر من مدرب، مما أوجد نوعاً من عدم الاستقرار، بجانب الإصابات وحالات الإيقاف التي أبعدت بعض اللاعبين من المشاركة في عدد من اللقاءات المهمة، وسوء الطالع الذي لازم الفريق في بعض المباريات، بالرغم من ظهوره في مستوى فني رائع.

وقال هزاع: «أتمنى من كل قلبي أن يكون هذا الموسم في دائرة النسيان، وأن يأخذ منه الجهازان الفني والإداري واللاعبون «العبرة»، وأن يعمل الجميع على تغيير الصورة المهزوزة من النواحي كافة، وتدعيم صفوف الفريق للموسم الجديد بعدد من العناصر على مستوى اللاعبين المواطنين والأجانب وفق ما تراه اللجنة الفنية بالنادي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا