• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

25 ألف دولار للبطل والوصيف

7 فرق في «دولية العين» للناشئين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 أبريل 2014

صلاح سليمان (العين)

كشف خليفة سليمان مدير القطاع الرياضي لكرة القدم بنادي العين مدير البطولة الدولية للناشئين، أن المنافسات تشهد مشاركة 7 فرق، هي منتخب الناشئين تحت 17 سنة، هابورج الألماني، بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي، كاشيوا ريسول الياباني، مانشستر سيتي الإنجليزي، بنفيكا البرتغالي والعين، مشيراً إلى أن اللجنة المنظمة أكملت بنجاح تام كل الترتيبات المتعلقة بالبطولة التي تقام منافساتها على ستاد طحنون بن محمد بالقطارة من 13 إلى 19 أبريل الجاري، وأنه تم تقسيم الفرق المشاركة إلى مجموعتين، تضم الأولى العين، هامبورج، بنفيكا وكاشيوا ريسول، بينما تضم المجموعة الثانية منتخبنا الوطني للناشئين ومانشستر سيتي وبوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي.

وأوضح خليفة سليمان أن البطولة حققت في السنوات الماضية الطموح المنشود والأهداف المرسومة بفضل الرؤية الثاقبة واستراتيجية النجاح التي وضعها سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني النائب الأول لرئيس النادي النائب الأول لرئيس هيئة الشرف، مما أسهم في وصول البطولة إلى أعلى قمم النجاح الذي أصبح عنواناً لبطولة العين الدولية التي بلغت شهرتها العديد من الدول التي تحرص على المشاركة فيها سنوياً، نظراً لمستواها الفني العالي، والتزام اللجان العاملة بتطبيق أعلى المعاير الدولية المتبعة في العمل التنظيمي، لمواكبة علامات التطور وتحقيق الأهداف المرجوة، كما أن البطولة ظلت تحظى بالاهتمام من مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، برئاسة الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، الذي يحرص على متابعة أدق التفاصيل المتعلقة بالتنظيم.

وأثنى خليفة سليمان بجهود كل اللجان المنوط بها أمر تنظيم البطولة، وخص بالشكر لجنة التسويق برئاسة عبدالله خوري، معبراً في الوقت ذاته عن بالغ تقديره لجميع الرعاة الذين يسهمون بقدر كبير في إنجاح النسخة السابعة، وعبر عن فخر واعتزاز نادي العين بمجلس أبوظبي الرياضي الشريك الاستراتيجي، موجهاً الشكر إلى مجموعة الرعاة التي تضم مجموعة بن حم وسيتي سيزن ومجموعة محمد رسول خوري وأولاده والاتحاد للطيران وجامعة الإمارات والوثبة للخدمات ومستشفى توام ومستشفى العين الحكومي والفوعة للتمور والعين مول والجيمي مول وبوادي مول وكول ستور للهواتف وسويس للساعات ومزارع العين للإنتاج الحيواني وكليك للكمبيوتر والنسخ وكواشي للمناسبات والخياط العيناوي وكييك لتلميع السيارات ومحطة حفيت للسيارات واللوتس للعطورات ومطعم الروضة ومطعم ومشاوي الخروف الذهبي وقصر الحلويات ومركز اليحر للبولينج والبلياردو وفندق هيلي ريحان من روتانا.

وكشف مدير البطولة أيضاً عن الجوائز المادية والعينية التي رصدتها اللجنة المنظمة للفرق الفائزة بالمراكز الأولى، بحيث يحصل الفريق البطل على مبلغ 15 ألف دولار مع كأس بمواصفات عالمية والميداليات الذهبية، إلى جانب 10 آلاف دولار والميداليات الفضية للوصيف، بينما ينال الثالث الميداليات البرونزية وهدايا عينية، وقال إن لجنة التسويق رصدت جوائز قيمة ومتنوعة للجماهير التي ستكون حاضرة على المدرجات، بالتنسيق مع الشركات الراعية للبطولة، وتتضمن الجوائز المرصودة ثلاث تذاكر سفر تقدم يومياً ويمكن للفائزين بها تغيير الاسم ووجهة السفر بجانب أجهزة إلكترونية وساعات قيمة والعديد من الجوائز الأخرى.

ودعا خليفة سليمان جماهير وعشاق المستديرة إلى الحرص على الحضور لمتابعة مباريات البطولة للمساهمة في إنجاحها ومشاهدة نجوم المستقبل وأصحاب النجومية العالمية المنتظرة في المستقبل القريب، وتمنى أن تغتنم هيئة السياحة والثقافة هذه الفرصة للتعاون مع اللجنة المنظمة للبطولة برئاسة محمد عبيد حمدون عضو مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، ومحاولة استقطاب أكبر عدد من السياح للوجود في ملعب المنافسات، خاصة أن عدداً من الدول تشارك في هذه البطولة، لافتاً إلى أن هناك برامج ترفيهية للفرق الزائرة، وقال حرصنا على إقامة الفرق الزائرة في فندق واحد للاستفادة من هذا التجمع، وتكملة مفهوم تبادل الثقافات والاحتكاك حتى تعم الفائدة جميع الفرق، كما تم اعتماد اللائحة على ذات النحو الذي كانت عليه في الموسم الماضي، وأشار إلى أن هناك كتيبا سيتم توزيعه على الحضور، يتضمن عرض تاريخ البطولة، وتم إعداده بشكل رائع بفضل الجهود الجبارة المبذولة من جميع المعنيين، من أجل إخراجه في أبهى وأجمل صورة باللغتين العربية والإنجليزية.

وأكد خليفة أن الوقت المحدد للبطولة لا يتناسب مع العين، وهناك حالة من الاستياء من الجهاز الفني للفريق، لافتاً إلى أنه تم التوضيح لهم بأن النادي لا يتطلع إلى حصد اللقب، وإنما الهدف الأساسي هو المشاركة والاستفادة الفنية من الاحتكاك مع المدارس الكروية العالمية، بجانب أنها فرصة لاختبار جاهزية لاعبي مواليد 96 و97 ، علماً بأن الفريق يخوض في 22 أبريل الجاري مباراة في بطولة الكأس تسبقها بثلاثة أيام مواجهة في الدوري، وبصراحة لم نستطع التأجيل لأن المواعيد معتمدة سلفاً من اتحاد الكرة ويجب علينا الالتزام بها، وأتمنى أن يظهر الفريق أفضل ما لديه أمام الفرق المشاركة.

وأضاف أن مشاركة المنتخب الوطني للناشئين في البطولة واجب على اللجنة المنظمة، خاصة أن أي عمل في الأندية لابد أن يستهدف تطوير المنتخبات في مختلف المراحل، وعليه من واجبنا المساهمة في تطوير منتخباتنا الوطنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا