• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

وزير خارجية اليمن لم يستبعد العودة للحوار بـ «شروط» وأكد عرض «مشروع مارشال» على القادة العرب

ياسين: الضربات ستستغرق أياماً وليس أسابيع

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 مارس 2015

شرم الشيخ (وكالات)

قال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين أمس، إن الحملة العسكرية العربية ضد الحوثيين في اليمن ستستمر على الأرجح أياما وليس أسابيع. وردا على سؤال عما إذا كانت العملية العسكرية التي بدأت يوم الخميس ستستغرق أسابيع أو أكثر قال ياسين «أتوقع أن هذه العملية لن تطول واعتقد أنها أيام لا اعتقد أنها ستطول». إلا أنه لفت إلى إمكانية حصول عمليات برية إذا استدعى الأمر ذلك، وهو أمر متروك للمختصين. وأضاف أن عاصفة الحزم عملية عسكرية متكاملة، والكثير من الدول تقدم الدعم لها. ولفت في مقابلة مع قناة «العربية» الفضائية الإخبارية إلى أن الرئيس السابق علي عبد الله صالح والحوثيين يلفظون الرمق الأخير. إلى ذلك، أكد أن الضربات الجوية استهدفت مقار علي عبدالله صالح والحوثي العسكرية فقط. كما كشف أن قوات عسكرية إيرانية دخلت صنعاء لدعم الحوثيين.

وأعرب الوزير ياسين عن تقدير اليمن لكل دولة مشاركة في عاصفة الحزم، متمنياً أن تليها عاصفة الاستقرار والتنمية، التي تجعل من اليمن عاصمة الجميع. وشدد على أن الرئيس اليمني سيحمل إلى قمة شرم الشيخ «مشروع مارشال» لوحدة اليمن وتنميته، لافتاً إلى وجود وعود عربية ودولية لإعادة تنمية اليمن. وقال إن الرئيس اليمني عبده ربه منصور هادي سيناقش «مشروع مارشال» مع الزعماء العرب لمساعدة بلاده التي مزقتها الحرب.، في إشارة إلى المشروع الاقتصادي لإعادة اعمار اوروبا بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية.

وفي تصريحات منفصلة قال وزير خارجية اليمن لـ (رويترز) إن هناك فرصة للحوار مع الحوثيين لحل أزمة بلاده لكن بشروط بينها الاعتراف بشرعية الرئيس هادي.

وقال في مقابلة بمنتجع شرم الشيخ المصري على البحر الأحمر الذي يستعد لاستضافة القمة العربية «هناك دائما فرصة لذلك. الحوار كان مطلوبا ولا يزال. (وهو) الحوار الذي يكون تحت ظل شرعية الرئيس وشرعية الدولة وليس شرعية الانقلابات والميليشيات التي تسيطر على مقدرات الدولة والتي تستبيح كل شىء من أجل أن تسلم اليمن إلى إيران».

وشدد على أن العملية العسكرية تستهدف فقط المواقع العسكرية. وقال «نحن نستهدف فقط المواقع العسكرية والمطارات التي يستخدمها الحوثيون والطائرات التي كانت تقصف عدن والمناطق التي بها صواريخ وجهت إلى مدن (يمنية) جنوبية والتي وجهت إلى المملكة العربية السعودية والدول المجاورة». وأضاف «نحن لا نستهدف أفرادا ولا مدنيين أبدا على الإطلاق. كل ما يشاع عن أن هناك إصابات مدنية غير صحيح بالمطلق». وتابع «من يتواجد في أي منطقة عسكرية تابعة للحوثيين أو لقوات (الرئيس السابق) علي عبد الله صالح بالتأكيد قد يصاب».

وفي تصريحات صحفية من شرم الشيخ أكد وزير الخارجية اليمنى، أن القمة العربية اليوم السبت، ستكون قمة الحزم وإرسال رسالة مفادها بأن العرب حينما يريدون شيئاً يفعلونه، ليس فقط بسبب القضية اليمنية إنما بشأن كل القضايا المطروحة، لافتا إلى أن المنطقة العربية تواجه تحديات كبيرة ويجب علينا جميعا كقوة عربية موحدة أن نقف ضدها. وقال: «إن الرئيس اليمنى عبد ربه هادى منصور سيحدد في كلمته أمام القمة العربية ما تريده اليمن فى المستقبل، والمتمثل في ثلاث رسائل تحملها اليمن للقمة: الأولى شكر وامتنان لكل الدول المشاركة في العملية العسكرية (عاصفة الحزم)، لأنها لم تقف موقف المتفرج وإنما تصرفت من منطلق مسئوليتها التاريخية، الثانية أن العملية العسكرية هى اضطرارية، والثالثة هى تنمية اليمن ومساعدتها الاقتصادية». كما أشاد رياض ياسين بدور مصر وجهود الرئيس عبد الفتاح السيسى في صون الأراضي اليمنية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا