• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تعديلات بسيطة ستجريها «خليفة الإنسانية» قبل إطلاقه للاستخدام

طلبة مواطنون يبتكرون تطبيقاً ذكياً للأسر المستفيدة من مشروع السلع المدعومة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 مارس 2015

هالة الخياط

عنوان التطبيق يوفر الوقت والجهد على المستفيدين من المشروع هالة الخياط (أبوظبي)- ابتكر 9 طلاب جامعيين مواطنين تطبيقاً ذكياً، يوفر الوقت والجهد على الأسر المواطنة المستفيدة من المواد المدعمة التي يتم توزيعها في 19 مركزاً في كل من دبي والمناطق الشمالية. وقال الطلاب: إن تطبيق "صرف المواد الغذائية المدعومة" الذي يمكن تحميله على الهواتف الذكية كافة، يوفر على المواطنين عناء الذهاب إلى مراكز الصرف في أوقات الدوام الرسمي حيث إن البرنامج لا يتقيد بزمان ولا مكان. وأفاد الطلاب وهم محمد الحمادي، وجابر الحمادي، ويوسف الحمادي، وأحمد عبد الصمد الحمادي وإبراهيم المرزوقي من جامعة الجزيرة، بأن التطبيق الذي نفذوه بالتنسيق مع مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، جاهز وهناك بعض التعديلات البسيطة التي ستجريها المؤسسة قبل إطلاق التطبيق للاستخدام. وأوضحوا بأن التطبيق يمكن المواطن المستفيد من مشروع السلع المدعمة من طلب المواد الغذائية المدعمة من منزله وفي أي وقت يشاء، ثم يقوم بزيارة مركز الصرف للاستلام، مبينين أنه في المرحلة القادمة سيتم إدخال نظام التوصيل إلى المنازل بحيث لا يحتاج المواطن للذهاب للمركز لاستلام مواده الغذائية. وأضاف الطلاب الذين حصلوا مؤخراً على جائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المتحرك، أن التطبيق تستفيد منه جميع الأسر المواطنة في الدولة ممن يقومون بمراجعة مراكز الصرف القريبة منهم لاستلام المواد المدعمة، وأحيانا يتطلب الموضوع الانتظار لفترات طويلة وخاصة في شهر رمضان ومواسم الأعياد لما تتطلبه عملية الشراء من اختيار الأصناف وكمياتها، مما يجعل هناك تأخيراً طويلًا، كما أنه يصعب على رب الأسرة الذهاب أثناء الدوام الرسمي إلى مراكز الصرف. وأضافوا: من هنا جاءت الفكرة لتطوير هذا التطبيق، بمجرد تحميل المواطن للتطبيق ووضع رقم هويته ورقم هاتفه ليقوم النظام بإرسال رسالة نصية بالرقم السري على هاتف المتعامل، ثم يقوم باختيار الأصناف وكمياتها حسب المعايير، التي وضعتها المؤسسة، ويعرض النظام للمتعامل خريطة المركز، ليصل للمواطن تنبيه برسالة بريد إلكتروني ورسالة نصية بتأكيد طلبه. ويوفر التطبيق معلومات عن المشروع باللغتين العربية والإنجليزية. وتوجه الطلبة بالشكر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، على دعمهما اللامحدود للمبدعين والمبتكرين، وأيضاً توجهوا بالشكر لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية على دعمهم ومتابعتهم الشخصية الدائمة لتوفير كافة الاحتياجات اللازمة لإنجاح هذا المشروع.

إحصاءات

يشار إلى أن عدد الأسر المواطنة، المسجلة في مشروع السلع المدعمة الذي تنفذه مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بلغ 62 ألفاً و259 أسرة في دبي والمناطق الشمالية، يستفيدون من 30 صنفاً من الأرز والطحين وزيوت الطبخ، وغيرها من المواد. ويوفر المشروع العديد من المزايا، منها توفير السلع والخدمات الأساسية بأسعار مناسبة لمحدودي الدخل من المواطنين، ويقوم المواطن باستلام حصته بتكلفة منخفضة جداً بشكل شهري، بناءً على عدد أفراد أسرته، مما يوفر على المواطن أكثر من 13 ألف درهم سنوياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض