• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

اقتحامات وتكسير واختطاف مهندس وحارس من مكتب «الجزيرة» بصنعاء

حملة حوثية شرسة ضد الإعلام والصحفيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 مارس 2015

صنعاء (وكالات)

صعدت جماعة الحوثي منذ مساء أمس الأول، حملتها ضد المؤسسات الإعلامية والصحفيين بشكل غير مسبوق إثر عملية «عاصفة الحزم»، حيث شنت عمليات اقتحام قنوات وإغلاق مقرات صحف وحجب مواقع إلكترونية إخبارية، في خطوة وصفتها نقابة الصحفيين بأنها تهدف لإسكات الأصوات المخالفة لها. وأعلنت قناة «الجزيرة» أن الحوثيين اختطفوا مهندس البث وحارس الأمن في مكتب الشبكة بصنعاء، كما عبثوا بمحتويات المكتب بعد تكسيرهم كاميرات المراقبة. وبدأت الحملة بقيام شركة «يمن نت» المزود الرئيسي للإنترنت في اليمن، بحجب العديد من المواقع الإلكترونية المناوئة للحوثيين، منها موقع «الصحوة نت» التابع لحزب التجمع اليمني للإصلاح، وموقع «مأرب برس»، ومحرك البحث اليمني الشهير «صحافة نت» ومواقع «يمن فويس»، «ويمن برس».

كما اقتحم الحوثيون مقرات قناتي «سهيل» و«يمن شباب» واحتجزوا موظفيهما، وكرروا ذلك مع قناتي «السعيدة» و«معين». ولم تسلم الصحافة المطبوعة من الاعتداء، حيث اقتحم مسلحون حوثيون مقر صحيفة «المصدر» اليومية وموقعها الإلكتروني وأغلقوه وفرضوا حراسة أمنية عليه، واختطفوا عدداً من الصحفيين ثم أطلقوهم بعد فترة وجيزة. وتأتي هذه الخطوات تنفيذاً لتهديد وزارة الإعلام التي يسيطر عليها الحوثيون، الذي أكدت فيه أنها «ستتخذ إجراءات قانونية رادعة وصارمة قد تصل إلى حد الإغلاق لأي وسيلة إعلامية تعمل على إثارة الفتن والقلاقل». وكان زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي خص الإعلام في خطاب متلفز بثته قناة «المسيرة» التابعة لجماعته مساء أمس الأول، ضمن 5 جبهات لمواجهة عملية «عاصفة الحزم»، التي بدأت فجر الخميس واستهدفت مواقع عسكرية تابعة للحوثيين بصنعاء ومدن أخرى. وقال الحوثي إن مهمة الجبهة الإعلامية «التصدي لكل الحملات الخائنة داخلياً وخارجياً».

واعتبر سكرتير لجنة الحريات بنقابة الصحفيين اليمنيين أشرف الريفي ما قام به الحوثيون بحق وسائل الإعلام والصحفيين توجهاً ممنهجاً لقمع الحريات والأصوات المخالفة لهم. وأكد الريفي في حديث لـ «الجزيرة نت» أن الاستهداف يشمل الأصوات التي تفضح انتهاكات الحوثيين على الأرض وإغلاق نافذة اليمن لمنع وصول الحقيقة للرأي العام المحلي والخارجي. وكشف عن ارتكاب الحوثيين نحو 60 حالة انتهاك بحق الصحفيين في الشهرين الماضيين، وهو رقم قياسي مقارنة بالأعوام الماضية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا