• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م
  10:11     الشرطة الإندونيسية تتبادل إطلاق النار مع مهاجم بعد انفجار في باندونج         10:11     المخرج الإيراني أصغر فرهادي ينتقد سياسة ترامب بشان المهاجرين         10:11     "الخوذ البيضاء" يفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي قصير         10:11    ماهرشالا علي يفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثل مساعد         10:11     مرشح ترامب لشغل منصب وزير البحرية يسحب ترشيحه         10:11     إيما ستون تفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثلة         10:12    "مون لايت" يفوز بجائزة أوسكار أفضل فيلم        10:33    كايسي افليك يفوز بجائزة اوسكار افضل ممثل عن دوره في "مانشستر باي ذي سي"        10:43    روسيا تأمل أن تشكل المعارضة السورية وفدا موحدا في محادثات جنيف         10:47     قوات إسرائيلية تعتقل 18 فلسطينيا من الضفة الغربية     

بلدة مكسيكية تعيش من تصنيع كرة القدم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 يوليو 2016

مكسيكو سيتي - أ ف ب

تخيط فيرجينيا، البالغة اثنين وسبعين عاماً، ببراعة كرة جلدية خاصة برياضة كرة القدم، فعلى غرار سكان كثيرين في "تشيتشيوالكو" في جنوب المكسيك، توفر هذه المرأة قوت عيشها بفضل هذا النشاط المضني الذي يتوارثه أبناء هذه البلدة عبر الأجيال.

فمع شوارعها الضيقة المرصوفة بالحصى، تقع بلدة تشيتشوالكو البالغ عدد سكانها 25 ألف نسمة في قلب جبال ولاية "غيريرو"، احدى أفقر الولايات المكسيكية وأعنفها.

ومنذ أكثر من 50 عاماً، تصنع هذه البلدة الصغيرة كرات ذاع صيتها على نطاق واسع في المكسيك، فكما الحال بالنسبة لفيرجينيا راميريز، يعمل مئات السكان هنا طوال النهار على حياكة الكرات.

وتروي هذه المرأة المسنة لوكالة فرانس برس "جميعنا منخرطون في هذه الصنعة: رجالا ونساء وأطفالاً، حتى زوجي! لا عمل آخر لدينا".

وتلتقي نسوة في الساحة الرئيسية، فيما تعمل أخريات في الشارع تحت فيء شجرة أو يلازمن منازلهن كما الحال مع هذه المرأة الحامل التي تعمل من مطبخ منزلها بمساعدة قريبتها البالغة ست سنوات والتي تمدها بالقطع المختلفة لتركيبها.

وبدأت فيرجينيا ممارسة هذا النشاط قبل أكثر من نصف قرن حين كانت في سن السابعة عشرة، واكتسبت براعة يدوية كبيرة لدرجة أنها لم تعد تستعين بكشتبان لحماية اصابعها من وخز الإبر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا