• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

شملت مشاريع في بلدان فقيرة

60 مليون درهم نفقات «خيرية الشارقة» خارجياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 مارس 2015

(الشارقة- الاتحاد)

الشارقة (الاتحاد)

أكد محمد حمدان الزري مدير إدارة المشاريع بجمعية الشارقة الخيرية، أن إجمالي نفقات الجمعية خارجياً خلال العام الماضي بلغت 60 مليوناً و880 ألفاً و910 دراهم في إطار تنفيذ مشاريع خارجية عدة في عدد من البلدان الفقيرة حول العالم.

وأضاف أن هذه المشاريع جاءت بتوجيهات مباشرة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حرصاً من دولة الإمارات العربية المتحدة على توفير حياة طيبة للفقراء في تلك الدول التي تعاني جميعها من الفقر وانعدام الموارد. وأشار إلى أن المشاريع والأعمال الخيرية كافة التي تقوم بها الجمعية تأتي بتوجيهات مباشرة من الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مجلس إدارة الجمعية، وبمتابعة من الأعضاء كافة في سبيل تأدية الرسالة الخيرية التي وُكلت إلى الجمعية، واستطرد الزري قائلاً: «إننا نحاول جاهدين التواجد في كل بقاع العالم لنقدم يد العون إلى كل محتاج دون تمييز بين جنس أو لون».

وأضاف: «قدمنا كل ما نملك واجتهدنا قدر استطاعتنا للوصول بالأمانات التي كلفنا بها إلى أصحابها، حيث قدمنا خلال عام كامل مساعدات وتبرعات عينية وخدمات طبية للمساهمة في مكافحة الأمراض المستوطنة في الكثير من البلدان الفقيرة في آسيا وأفريقيا». واستعرض الزري المشاريع التي نفذت في عدد من البلدان الفقيرة حول العالم على النحو التالي، ومن بينها بناء المساجد، حيث شيدت على مدار العام الماضي 1257 مسجداً في كل من الهند وبنجلاديش واليمن وسريلانكا والفلبين وإندونيسيا والسودان وبوركينافاسو وتوجو والسنغال وموريتانيا ومصر وإثيوبيا وبوروندي وليبريا والكونجو وتشاد بتكلفة إجمالية بلغت 37 مليوناً و282 ألفاً و395 درهماً. إلى هذا حرصت الجمعية على نشر علوم القرآن الكريم في مختلف البلدان وخصصت 282 ألفاً و618 درهماً لإنشاء فصول تحفيظ القران الكريم في دولة بنجلاديش.

وأضاف أن أعمال الجمعية شملت توصيل المياه النقية إلى سكان تلك البلدان التي تفتقر إلى هذه المياه، وتبنت جمعية الشارقة الخيرية حفر 3700 بئر.

ولفت إلى أن الجمعية ركزت عبر مشروع «هيا نتعلم» على إنشاء 111 فصلاً دراسياً مزودة بكل المستلزمات الدراسية، كما تولت دفع رواتب المدرسين والعاملين بهذه الفصول التي بلغت تكلفتها الإجمالية مليونين و299 ألفاً و677 درهماً، وهو ما يؤكد حرص دولة الإمارات على نشر العلم في ربوع المناطق الفقيرة حول العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض