• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

هيئة الإمارات للهوية تناقش ميزانيتها الصفرية ومشاريعها لعام 2016

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 مارس 2015

أبوظبي -وام

ناقشت هيئة الإمارات للهوية مشروع ميزانيتها الصفرية لسنة 2016 ضمن خطتها المالية متوسطة المدى «2014 - 2016» وذلك تمهيدا لإقرارها ورفعها لوزارة المالية في إطار مشروع ميزانية الوزارات والجهات المحلية والاتحادية المستقلة. ونظمت إدارة الشؤون المالية بالهيئة في هذا الإطار ورشة عمل شارك فيها مدراء الإدارات والمسؤولون وتم خلالها شرح تفاصيل عملية إعداد ميزانية الهيئة، استنادا لمبادئ نظام الميزانية الصفرية والخطوات التي يجب القيام بها لتلبية معاييرها وفقا للقواعد والضوابط الموضحة في الدليل الموحد للإجراءات المالية في إعداد الميزانية العامة للاتحاد. واستعرض مدراء الإدارات خلال الورشة المشاريع والمبادرات والأنشطة التي تخطط إداراتهم لتنفيذها خلال عام 2016 والأهداف التي تسعى كل إدارة لتحقيقها في إطار الخطة الاستراتيجية للهيئة 2014-2016 والاحتياجات التشغيلية اللازم توفيرها لتمكين كل إدارة من أداء دورها على أكمل وجه إلى جانب عرض التحديثات التي طرأت على المشاريع التي ستمتد خلال السنة المالية الجديدة والبرامج والخدمات الرئيسية والأنشطة والخدمات الفرعية أو التكميلية اللازمة لإنجاز تنفيذها على أكمل وجه. وتمت خلال الورشة مناقشة دور الموازنة الصفرية في خدمة الأهداف الإستراتيجية للحكومة الاتحادية في تحقيق كفاءة وفاعلية أكبر في أداء الأنشطة الحكومية إلى جانب شرح الفروقات بين الميزانية الصفرية والميزانية التقليدية من ناحية تبرير صرف الميزانية والمشاركة في مسؤولية تنفيذها بالإضافة الى أهم مزايا الميزانية الصفرية من ناحية الكفاءة في تخصيص الموارد والفعالية في تحقيق الأهداف من خلال الترشيد في الإنفاق والحد من الهدر في الموارد. كما تناولت الورشة كيفية تنفيذ الميزانية على مستوى كافة أنشطة الهيئة وأهمية مراقبة مؤشرات الأداء الرئيسية التي تفيد في فهم مدخلاتها ومخرجاتها. وأكدت الهيئة حرصها على توظيف مواردها المالية وفقا بما يخدم تحقيق أهدافها الاستراتيجية وفق أفضل الممارسات العالمية، ويمكنها من المساهمة في دعم التوجه الحكومي نحو تقديم أفضل الخدمات للمتعاملين والحرص على أن يترك الإنفاق الحكومي أفضل الآثار على حياة المجتمع في الإمارات. كما أكدت الهيئة حرصها على تعزيز وترسيخ نهج الشفافية في كافة عملياتها وأن تكون واحدة من المؤسسات الأكثر تميزا على مستوى الدولة في مجال الممارسات الإدارية والمالية وذلك من خلال مشروعها لأتمتة وحوكمة كافة الإجراءات في مختلف إداراتها وأقسامها ومراكزها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض