• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

برعاية محمد بن زايد

سيف وسرور بن محمد وسيف بن زايد يحضرون العرس الجماعي لـ 160 شاباً وفتاة بالعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 يوليو 2016

العين (وام)

برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، شهد سمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، مساء أمس، الحفل الكبير الذي أقيم بمناسبة العرس الجماعي الأول لـ 160 شاباً وفتاة من أبناء قبيلة بني كعب والقبائل الأخرى في الإمارات. حضر الحفل الذي أقيم في قاعة الخبيصي للأفراح في مدينة العين، بمبادرة من معالي علي سالم الكعبي، مدير مكتب وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية، الشيخ زايد بن طحنون آل نهيان والشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان والشيخ ذياب بن صقر آل نهيان والشيخ فيصل بن صقر القاسمي، وعدد من الشيوخ ومعالي الوزراء، وأعضاء المجلس الوطني الاتحادي والمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وعدد من السفراء وكبار الشخصيات وأعيان القبائل، ولفيف كبير من المدعوين، وجمهور غفير ضم ذوي العرسان وأقرباءهم، وسط مشاركة الفرق الشعبية والتراثية التي قدمت العديد من العروض، إلى جانب القصائد الشعرية التي ألقيت في حب الوطن وقيادته وأصحاب السمو الشيوخ.

وأعرب الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، عن سروره لمشاركته أفراح قبيلة بني كعب والقبائل الأخرى هذه المناسبة.

وقال معالي علي سالم عبيد الكعبي، في تصريح له بهذه المناسبة «إن الأعراس الجماعية التي تشجعها قيادة الإمارات الرشيدة تساعد الشباب في تقليل كلف الزواج، وذلك في ظل الدعم المتواصل من قبل الحكومة»، لافتاً إلى أن الأعراس الجماعية غدت حالة اجتماعية ووطنية، وأصبحت تجسد مدى التلاحم بين أبناء الوطن.

وأضاف معاليه «إن جميع المشاركين في العرس الجماعي، سواء العرسان أو أهاليهم، عبروا عن سعادتهم بهذا الاحتفال الذي أقيم برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لما يمثل من دلالة على احتضان القيادة لأبنائها، وحرصها على تذليل الصعاب كافة التي تعترض طريق الشباب، وتشجيعهم على الزواج، وتقديمها كل العون والمساعدات، وبالتالي التطلع لتأسيس مجتمع تكون الأسرة هي وحدته النموذجية في التماسك والتآخي».

ولفت إلى أهمية تلك الأعراس التي من شأنها أن تحافظ على جزء من العادات والتقاليد المرتبطة بما تقدمه الفرق الشعبية من رقصات وأغانٍ احتفالية تكرس البهجة في المجتمع، وتسهم في تعزيز ذلك التراث لدى جيل الناشئة الإماراتي، مقدماً الشكر لأعضاء اللجنة المنظمة للعرس، لما بذلوه من جهد أسهم في نجاح الحفل، وإضفاء الفرح في نفوس الجميع، ولكل من أسهم في ذلك الحفل.

ورفع المشاركون في العرس الجماعي أسمى آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لرعاية ودعم العرس الجماعي الأول لقبيلة بني كعب الذي يجسد حرص القيادة الرشيدة على تقديم أشكال الدعم كافة لمواطني الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض