• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الشعبة البرلمانية تتقدم بمقترحات ومواضيع تحظى باهتمام واسع

الإمارات تشارك في اجتماع الاتحاد البرلماني الدولي بهانوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 مارس 2015

الإمارات قادت جهود المجموعة العربية في الاتحاد البرلماني الدولي

هانوي - وام شارك راشد محمد الشريقي ممثل المجموعة العربية في اللجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني الدولي عضو الشعبة البرلمانية الإماراتية للمجلس الوطني الاتحادي في الاجتماع 271 للجنة التنفيذية للاتحاد امس في هانوي عاصمة جمهورية فيتنام الاشتراكية، برئاسة صابر شودري رئيس الاتحاد البرلماني الدولي وبحضور عبدالرحمن علي الشامسي الأمين العام المساعد للشؤون التشريعية والبرلمانية في المجلس الوطني الاتحادي. وأكد راشد الشريقي أن الشعبة البرلمانية الإماراتية ساهمت وبشكل كبير في تطوير اتفاقية التعاون بين الاتحاد البرلماني الدولي ومنظمة الأمم المتحدة مشيرا إلى أن الاتفاقية تدرس في أجهزة الاتحاد منذ أربع سنوات وخلال هذه الفترة كان للشعبة البرلمانية الإماراتية متابعة مستمرة لهذا الموضوع. وقال: إن الشعبة البرلمانية عادة تتقدم بمقترحات وبمواضيع وتوصيات تؤخذ جميعها بعين الاعتبار مشيرا إلى أن الاتفاقية أصبحت في صيغتها النهائية وجاهزة للتوقيع عليها بعد مصادقة المجلس الحاكم عليها في هذه الدورة. وأضاف: أن دولة الإمارات قادت جهود المجموعة العربية في الاتحاد البرلماني الدولي وكللت تلك الجهود بالنجاح مشيرا إلى أن الاتفاقية ستكون استمراراً لاتفاقية التعاون التي وقعت بين منظمة الأمم المتحدة والاتحاد البرلماني الدولي عام 1996 وأن هذه الاتفاقية الجديدة أضافت المزيد من المكاسب للجانبين وحاولت أن توحد الجهود فيما يتعلق بخدمة السلام والأمن الدوليين وأيضاً التطرق لقضايا التنمية المستدامة على مستوى العالم حيث سيكون هناك اجتماع لرؤساء البرلمانات في نيويورك في شهر سبتمبر المقبل وستكلل هذه الجهود باجتماع يعقد في نهاية شهر ديسمبر من العام الحالي في باريس حيث يتفق قادة ورؤساء العالم فيما يتعلق بالتغيرات المناخية والتنمية المستدامة. وأوضح بان دولة الإمارات معروفة بجهودها المتميزة بحماية البيئة والمحافظة على المناخ والطاقة وغيرها. وعن زيارة الأمين العام لاتحاد البرلمان الدولي إلى سوريا أكد أن الزيارة كانت بناء على توصية مشيرا إلى أن الموضوع السوري يهم الكثير من الدول خاصة فيما يتعلق بموضوع اللاجئين وتأثير المشكلة على الأمن والسلم الدوليين خاصة في منطقة الشرق الأوسط. وقال بشأن التحضير للتقرير البرلماني العالمي الثاني والذي من المتوقع إصداره في سبتمبر 2015 اقترحت الشعبة البرلمانية الإماراتية موضوع "دور الرقابة البرلمانية في تعزيز الحكم الرشيد" وذلك للمبررات التالية لما كان مفهوم الحكم يشمل عمل أجهزة الدولة التنفيذية والتشريعية والقضائية فإن هذه الأجهزة تحتاج إلى الرشادة في ممارسة عملها السياسي بما يؤدي إلى تطوير موارد المجتمع وتحسين نوعية حياة المواطنين، مشيرا إلى أن ذلك يمثل أحد الأغراض الأساسية لأدوات الرقابة البرلمانية التي تأثرت كثيراً بانعكاسات مفهوم العولمة الذي جعل من التغييرات الإقليمية والدولية ذات أثر مباشر على صعيد السياسات الوطنية الداخلية. وأضاف: أن الشعبة البرلمانية أكدت على إذا كان الحكم الرشيد هو المحدد للتنمية الاقتصادية وفق تعريف البنك الدولي أوكونه المكون الرئيسي لأية سياسة اقتصادية ناجحة فإنه من الضروري بحث العلاقات والمتغيرات بين أدوات الرقابة البرلمانية هو التركيز على مصالح وشواغل المواطنين ووفاء السلطة التنفيذية بالالتزامات القانونية والسياسية. في حين أن الحكم الرشيد يتضمن مبادئ أساسية مثل المشاركة والشفافية والمساءلة والمحاسبة والفاعلية وحسن الاستجابة وسيادة الحقوق والقانون والمساواة واحترام تقسيم العلم والتخصصية. وقال: لذلك ترى الشعبة البرلمانية أهمية تحقيق الارتباط والتكامل بين دور وسائل الرقابة البرلمانية والحكم الرشيد في ظل تنامي الأزمات السياسية والاقتصادية العالمية بالإضافة إلى إعطاء أبعاد حديثة لأدوار الرقابة البرلمانية تركز أساساً على التوجه الدولي السياسي في منظمة الأمم المتحدة حيال منع ومكافحة الفساد. وصرح راشد الشريقي بأن اللجنة التنفيذية ناقشت خلال اجتماعاتها عدداً من البنود الإجرائية والموضوعية تمهيداً لعرضها ومناقشتها في اجتماعات الجمعية والمجلس الحاكم حيث تم الاطلاع على تقرير الأمين العام حول أهم الأنشطة والبرامج التي قام بها الاتحاد البرلماني الدولي منذ الدورة 195 للمجلس الحاكم. وتطرق التقرير إلى الاجتماعات التي عقدتها الأمانة العامة للاتحاد مع أعضاء الكونغرس الأميركي وذلك في إطار جهود الأمانة لإعادة عضوية الكونجرس الأميركي للاتحاد.

وأضاف: أن اللجنة اطلعت على تقرير اللجنة الفرعية للشؤون المالية التي عقدت بتاريخ 25 مارس الجاري بالعاصمة الفيتنامية هانوي والتي تمت فيها إعادة انتخابه رئيساً للجنة المالية. وتضمن التقرير الذي عرضه الشريقي عدة نقاط من أبرزها المسائل المالية للاتحاد ومناقشة تقرير المدقق الخارجي والمساهمات الطوعية والتحضير لميزانية 2016. وتقدم ديل بيكيا ممثل المجموعة "12+ 1"بطلب مناقشة البند في اليوم الثاني لاجتماع اللجنة التنفيذية لتقديم المزيد من الإيضاحات حول الحصص والاشتراك للدول الأوروبية والتي بلغ 56 في المائة والآثار التي ترتبت عليها بعد انخفاض أسعار النفط وعدم استقرار أسعار الصرف للفرنك السويسري. وذكر راشد محمد الشريقي أن الأفكار التي تقدم بها ممثل المجموعة "12+1" تم الأخذ بها وإن الأمانة العامة بصدد إعداد موازنة بين الموارد والبرامج. واطلعت اللجنة التنفيذية على مستجدات استراتيجية الاتحاد البرلماني الدولي 2012-2017 التي تهدف إلى تعزيز الديمقراطية من خلال البرلمانات والمساواة بين الجنسين وحماية وتعزيز حقوق الإنسان وبناء الدعم البرلماني للأهداف الألفية والمساهمة في خطة التنمية لما بعد عام 2015. كما اطلعت اللجنة على ملخص محاضر الدورة الـ 270 للجنة التنفيذية التي عقدت بجنيف في شهر أكتوبر 2014.. حيث تم اعتماد ملخص المحاضر. وقدم رئيس الاتحاد البرلماني الدولي صابر شودري تقريراً حول أنشطته منذ الدورة 195 للمجلس الحاكم والتي عقدت بجنيف في شهر أكتوبر 2014..وكان أبرز هذه الأنشطة رئاسته للاجتماع التحضيري الثاني لمؤتمر الرؤساء والذي عقد بنيويورك في شهر نوفمبر 2014 بالإضافة إلى مشاركته في جلسة الاستماع البرلمانية في الأمم المتحدة والتي أكد فيها على أهمية الدور البرلماني في صياغة الأجندات العالمية خاصة فيما يتعلق بأهداف التنمية المستدامة الجديدة التي ستقر في شهر سبتمبر 2015. من جهته قدم الأمين العام تقريراً سنوياً "2014 "والذي تضمن عدداً من الأنشطة التي قام بها الاتحاد البرلماني الدولي منها: تعزيز قدرات البرلمانات والعمل على زيادة مشاركة المرأة في العمل البرلماني ووضع آلية لاستقطاب الشباب في العمل البرلماني ومكافحة العنف ضد المرأة والطفل والعمل على تعزيز الديمقراطية والسلام والعمل المشترك مع الأمم المتحدة وسعي الاتحاد لبناء برلمانات أقوى. واستفسر ديل بيكيا ممثل المجموعة 12+ 1 عن العمل الذي قام به الاتحاد البرلماني الدولي في مصر علما أن مصر مقبلة على انتخابات نيابية. وذكر الأمين العام للاتحاد البرلماني الدولي أن هناك تعاوناً مع مصر منذ 3 أو 4 أعوام من خلال برامج عديدة وأهمها بناء القدرات البرلمانية والسعي في استخدام التقنيات الحديثة في العمل التشريعي في مصر كما ذكر سعادته أن معظم الدعم يقدم بالتعاون مع المجلس الوطني لدولة الإمارات.

الشراكة بين الجنسين

أكد راشد محمد الشريقي ممثل المجموعة العربية في اللجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني الدولي عضو الشعبة البرلمانية الإماراتية للمجلس الوطني الاتحادي أهمية مشاركة المرأة في الأجهزة التنفيذية للاتحاد البرلماني الدولي. وشدد على أهمية تشجيع الدول والبرلمانات إتاحة الفرصة لمشاركة المرأة في المواضيع ذات الاختصاص المباشر مثل مساهمة المرأة في قضايا الطفل والتنمية المستدامة والبيئة وغيرها. جاء ذلك خلال مشاركته صباح امس في اجتماع تعزيز الشراكة بين الجنسين على هامش اجتماعات الجمعية 132 للاتحاد البرلماني الدولي والدورة 196 للمجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي اللذين يعقدان في العاصمة الفيتنامية هانوي خلال الفترة من 25 مارس الحالي إلى الأول من أبريل القادم. حضر الاجتماع عبدالرحمن علي الشامسي الأمين العام المساعد للشؤون التشريعية والبرلمانية في المجلس الوطني الاتحادي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض