• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

رئيس اتحاد الكرة الكويتي السابق يؤكد أن البطولة تحولت إلى 3 كؤوس

أحمد اليوسف: حان الوقت لوضع كأس الخليج تحت مظلة «الفيفا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 يناير 2013

المنامة (الاتحاد)- أكد الشيخ أحمد اليوسف رئيس اتحاد الكرة الكويتي السابق أن دورات الخليج لابد أن تستمر، ومثلما بدأت قوية ستظل قوية وتتطور من الأفضل للأفضل، موضحاً أن النسخة “خليجي 21” لم يصبح التنافس فيها على كأس واحدة، بل 3 كؤوس خليجية، هي كأس الخليج في المستطيل الأخضر بين أقدام اللاعبين، وكأس الخليج بين القنوات الفضائية والإعلام، وكأس ما بين اللاعبين القدامى.

وتابع: “البطولة أصبحت مصدر رزق للاعبين القدامى، ولو ألغيت سيكون اللاعبون القدامى والمحللون في القنوات الفضائية الخاسرين، ولكن لاعبي المنتخبات لهم بطولات أخرى يتنافسون عليها، منها كأس آسيا وتصفيات كأس العالم، والتصفيات الأولمبية وبالتالي اللاعب لن يتوقف عن اللعب، سواء في كأس الخليج أو أية بطولات أخرى، على عكس التجمع الإعلامي الذي لا يتواجد في البطولات الأخرى”.

ليست مشكلة

وأضاف: “هذه الظاهرة لا تمثل لنا مشكلة في الكويت رغم أننا نرى التصريحات التي يطلقها الشيخ أحمد الفهد وتصريحات صالح النعيمة، وفهد الهريفي وغيرهم، والكويت اعتاد على مثل هذه الأجواء وحاليا أرصد كل ما يحدث، وأرى أن الخليجيين سوف يعتادون على مثل هذه الأجواء، وسيأتي الوقت الذي يتوقف فيه الشيخ أحمد الفهد عن تصريحاته وأيضا الهريفي والنعيمة، ويخرج غيرهم في البطولات الخليجية من يطلق التصريحات النارية التي تشعل أجواء العرس الخليجي”.

وحول عدم وجود كأس للمسؤولين طالما أن هناك 3 كؤوس، قال: “المسؤولون موجودون في البطولة، ولكنهم للأسف يخافون من الإعلام، ونرى كل من يخرج في الفضائيات من ضيوف الدورة، أو رؤساء اتحادات سابقين، أو مسؤولين في الرياضة سابقين، ونرى أن رؤساء الاتحادات صامتون بسبب أن الإعلام أصبح سيفاً مسلطاً عليهم، وهنا يأتي الإداري الناجح الواثق من نفسه، ليعرف متى يخرج ويتحدث للإعلام، ومتى يصمت؟”.

لا تهديدات ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا