• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

لدى وصوله إلى فيتنام للمشاركة في اجتماعات الاتحاد الدولي

محمد المر: للتعاون والحوار بين برلمانات العالملمكافحة الإرهاب والتطرف الفكري

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 مارس 2015

هانوي(وام)

هانوي (وام) أكد معالي محمد أحمد المر، رئيس المجلس الوطني الاتحادي رئيس الشعبة البرلمانية الإماراتية، أن ما يشهده عالم اليوم من أزمات يدعو إلى المزيد من التفاهم والتعاون والتنسيق والحوار الفعال بين برلمانات دول العالم، لاستكشاف السبل والوسائل الكفيلة حماية الشعوب، ومكافحة الإرهاب والتطرف الفكري الذي انتشر في كثير من مناطق العالم. جاء ذلك في تصريح له عقب وصوله مساء أمس إلى مطار هانوي، على رأس وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية، للمشاركة في اجتماعات الجمعية 132 للاتحاد البرلماني الدولي، والدورة 196 للمجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي، واللجنة التنفيذية، واللجان والأجهزة التابعة للاتحاد التي بدأت أعمال اجتماعاتها في 25 مارس، وتستمر حتى الأول من أبريل المقبل في العاصمة الفيتنامية ، حيث كان في استقبال معاليه والوفد المرافق له بام دين تون النائب الأول لرئيس البرلمان الفيتنامي، وخالد إبراهيم عبد العزيز شهيل سفير الدولة لدى جمهورية فيتنام الاشتراكية، وأعضاء السفارة. وأشار معالي المر إلى أهمية اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي، من أجل إرساء السلام والأمن والتعاون الدولي، لافتاً إلى أن اجتماعات اللجان والجمعية - التي ستعقد بمشاركة أكثر من 700 ممثل للمؤسسات البرلمانية من مختلف دول العالم - ستشهد طرح موضوعات مهمة، لإبداء وجهة نظر البرلمانات بشأنها، خاصة ما يتعلق منها بالتنمية ومكافحة الإرهاب. وقال معاليه: «إن اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي تنعقد وسط أزمات سياسية وأمنية عالمية خطيرة تهدد أمن واستقرار الشعوب، حيث إن التنمية والاستقرار باتا مهددين بفعل العديد من الأزمات والتوترات الدولية والإقليمية، والتغيرات السريعة والمتلاحقة على الصعد الاقتصادية والاجتماعية والتكنولوجية. إدارة المياه وأوضح معاليه أن من بين الموضوعات المطروحة على أجندة الاجتماعات مناقشة موضوعات الأهداف الإنمائية المستدامة «تحويل الأقوال إلى أفعال»، وموضوع «تشكيل نظام جديد لإدارة المياه بتعزيز العمل البرلماني على المياه»، و«مناقشة ما حققته اتفاقية حقوق الطفل بعد مرور 25 عاماً على إقرارها»، وحول «تنفيذ قرار الاتحاد البرلماني الدولي عام 2012 بشأن الوصول إلى الصحة كحق أساسي»، و«دور البرلمانات في مواجهة التحديات الرئيسة لضمان صحة النساء والأطفال»، إضافة إلى موضوع «القرار المستقبلي للديمقراطية في العصر الرقمي وتهديد الخصوصية وحريات الفرد». وأضاف معالي المر أن الشعبة البرلمانية ستشارك في الاجتماعات التنسيقية الجيو سياسية الخليجية والعربية والإسلامية، الهادفة إلى تنسيق المواقف بشأن مختلف القضايا المطروحة للمناقشة، وتقريب وجهات النظر حيالها، واتخاذ موقف موحد بشأنها. وأوضح معاليه أن الشعبة ستعقد أيضاً على هامش المشاركة اجتماعات لتفعيل اتفاقيات التعاون والشراكة التي وقعتها خلال المشاركات الماضية مع الاتحاد البرلماني الدولي ومجموعة أميركا اللاتينية والاتحاد الكاريبي الذي يضم قرابة 21 دولة، لكون هذه الاتفاقيات مكسباً للطرفين، ولابد من وضع آليات عمل واضحة للاستفادة منها وتفعيلها، خاصة أن المجلس الوطني الاتحادي وأمانته العامة لديهما تجربة وخبرة برلمانية، أثبتت نجاحها على مستوى المنطقة الخليجية والعربية، ارتكزت على الجودة والخبرة الفنية والمناهج العلمية البحثية الحديثة سواء كانت على المستوى التشريعي أو الرقابي أو السياسي. تعاون ولفت معاليه إلى البدء فعلاً بالعمل والتعاون مع الاتحاد البرلماني الدولي، لتفعيل بنود اتفاقية الشراكة في مواضيع عدة، تخدم جميع الدول الأعضاء والدول العربية على وجه الخصوص، منها تعريب الموقع المعلوماتي الإلكتروني للاتحاد البرلماني الدولي، حيث يتولى المجلس الوطني الاتحادي حالياً إنشاء الصفحة باللغة العربية لموقع الاتحاد، إلى جانب نسخة الصفحة الرسمية المعروضة للموقع باللغتين الفرنسية والإنجليزية، إضافة إلى ما تم الاتفاق عليه بشأن التعاون البرلماني الإقليمي، وذلك بتقديم المجلس الدعم المناسب لبرامج الاتحاد البرلماني الدولي التي يتفق عليها لتطوير البرلمانات العربية، ومنها تقديم الدعم لبرلمان جمهورية مصر العربية الشقيقة في الجانب التكنولوجي والتقني لأمانته العامة، والمساهمة في برامج التدريب المتعلقة بالصياغة التشريعية للقوانين، ومجال البحوث البرلمانية. كما ستسعى الشعبة البرلمانية، من خلال مشاركتها في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي، إلى عقد الاجتماعات واللقاءات الثنائية مع ممثلي البرلمانات الشقيقة والصديقة، لتعزيز علاقاتها البرلمانية الخارجية، وتبادل وجهات النظر حيال مختلف الموضوعات التي تهم الجانبين والبلدين. ويضم وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية المشارك في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي ولجانه معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي، وكلاً من راشد محمد الشريقي، وعلي جاسم أحمد، وعلي عيسى النعيمي، وأحمد عبيد المنصوري، وفيصل عبد الله الطنيجي، وسلطان سيف السماحي، أعضاء المجلس الوطني الاتحادي أعضاء مجموعة الاتحاد البرلماني الدولي، والدكتور محمد سالم المزروعي الأمين العام، وعبد الرحمن الشامسي الأمين العام المساعد للشؤون التشريعية والبرلمانية. كادر// محمد المر: ضرورة التعاون والحوار بين برلمانات العالم لمكافحة الإرهاب والتطرف الفكري مشاركات الشعبة البرلمانية يشارك أعضاء الشعبة البرلمانية في اجتماعات لجان الاتحاد حيث يترأس راشد الشريقي رئيس اللجنة المالية اجتماع اللجنة المالية ويشارك في الاجتماع «271» للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني الدولي بصفته ممثل المجموعة العربية في اللجنة التنفيذية. ويشارك العضو فيصل الطنيجي رئيس منتدى الشباب البرلمانيين في المنتدى ومن المقرر أن تقدم الشعبة البرلمانية الإماراتية مقترحاً لخطة عمل المنتدى خلال العامين القادمين ومقترح الميثاق البرلماني العالمي لتمكين الشباب وصيانة حقوقهم وحمايتهم من التطرف. كما يشارك أعضاء مجموعة الاتحاد البرلماني الدولي في أعمال الجمعية الـ 132 بانتخاب رئيس الجمعية ونوابه والتصويت على طلبات إدراج البند الطارئ والمناقشة العامة حول موضوع الأهداف الإنمائية المستدامة «تحويل الأقوال إلى أفعال» واجتماع اللجنة الدائمة الأولى حول «السلام والأمن الدولي» واجتماع اللجنة الدائمة الثانية حول «تشكيل نظام جديد لإدارة المياه - تعزيز العمل البرلماني على المياه». وتشارك الشعبة البرلمانية في اجتماع اللجنة الدائمة الثالثة حول «القانون الدولي بين المفاهيم الوطنية للسيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول وحقوق الإنسان» حيث ستعقد اللجنة ثلاث حلقات نقاشية حول موضوع اتفاقية حقوق الطفل وما حققته بعد مرور 25 عاماً على إقرارها وهل حياة الأطفال أفضل وحول تنفيذ قرار الاتحاد البرلماني الدولي عام 2012 بشأن الوصول إلى الصحة كحق أساسي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض