• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

رحب بتوسع الوجود الروسي في المرافئ السورية

الأسد يتودد إلى واشنطن ويتحدث عن حوار

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 مارس 2015

واشنطن (وكالات)

اعلن الرئيس السوري بشار الاسد في مقابلة مع محطة التلفزيون الاميركية سي بي اس نشرت مقتطفات منها انه منفتح على حوار مع الولايات المتحدة. وقال الاسد إن مثل هذا الحوار يجب ان يرتكز على «الاحترام المتبادل» لكن حتى الآن لا اتصالات مع الأميركيين.

واضاف للصحفي تشارلي روز في برنامج 60 دقيقة «في سوريا يمكننا ان نقول إن من حيث المبدأ كل حوار هو شيء ايجابي». وردا على سؤال لمعرفة ما اذا كانت توجد حاليا علاقات بين سوريا والولايات المتحدة، اجاب الاسد انه لا توجد اتصالات مباشرة.

ورفض الأسد المزاعم عن استخدام قواته غاز الكلور في قتالها لجماعات المعارضة المسلحة بوصفها «دعاية خبيثة». ولدى سؤاله عن مزاعم عن استخدام القوات الحكومية السورية غاز الكلور والبراميل المتفجرة قال الأسد «دعيني أجيب عن هذا. هذا أمر مهم جدا. هذا جزء من الدعاية الخبيثة ضد سوريا. أولا غاز الكلور لا يستخدم عسكريا. تستطيع شراءه من أي مكان».

ومضى يقول «لو كان شديد الفعالية لاستخدمه الإرهابيون على نطاق اكبر».

من جهة اخرى رحب الرئيس السوري باي توسع للوجود العسكري الروسي في المرافئ السورية، معتبرا ان من شأنه ان يعزز استقرار المنطقة، وذلك في لقاء مع عدد من وسائل الاعلام الروسية بثته وكالة الانباء الرسمية (سانا) امس.

وقال الاسد إن «الوجود الروسي في أماكن مختلفة من العالم بما فيها شرق المتوسط ومرفأ طرطوس السوري ضروري جدا لخلق نوع من التوازن الذي فقده العالم بعد تفكك الاتحاد السوفييتي». واضاف «بالنسبة لنا كلما تعزز هذا الوجود في منطقتنا كان أفضل بالنسبة للاستقرار في هذه المنطقة، لان الدور الروسي دور مهم لاستقرار العالم». وتابع الاسد «اننا بكل تأكيد نرحب بأي توسع للوجود الروسي في شرق المتوسط وتحديدا على الشواطئ وفي المرافئ السورية لنفس الهدف الذي ذكرته».

واوضح «لكن هذا الشيء طبعا يعتمد على الخطة الروسية.. خطة القيادة الروسية السياسية والعسكرية لنشر القوات في المناطق المختلفة وفي البحار المختلفة وخطة التوسع بالنسبة لهذه القوات».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا