• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أبرز قوى المعارضة بالداخل تشارك في مؤتمر موسكو

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 مارس 2015

دمشق (أ ف ب)

أعلنت ابرز قوى المعارضة في الداخل السوري موافقتها للمرة الأولى على المشاركة في المؤتمر الذي تعقده موسكو بداية الشهر القادم والذي يجمع بين موفدين عن دمشق وقسم من المعارضة السورية لإيجاد مخرج للنزاع السوري. وكانت وزارة الخارجية الروسية أعلنت ان موفدين عن دمشق وقسم من المعارضة السورية المعتدلة سيلتقون من السادس الى التاسع من أبريل في موسكو. وقال رئيس تيار بناء الدولة السورية لؤي حسين لوكالة فرانس برس ان "رئيس التيار واثنين من أعضائه سيحضرون المؤتمر". وكان التيار رفض حضور الجولة الأولى من المؤتمر الذي عقدته موسكو في يناير وجمع نحو 32 ممثلا عن مختلف المجموعات المعارضة التي يتسامح معها النظام. وبين المعارض البارز ان شخصيات من التيار لم توافق على الحضور حينها "لان المدعوين كانوا من القوى الموالية للنظام اكثر منها المعارضة بينما في هذه المرة اختلف الأمر ووجهت الدعوة للقوى التي في تعارض واضح مع النظام" معتبرا ان "الروس اكثر جدية هذه المرة". واشار حسين الى ان "جولة الحوار هذه ليست مفاوضات لحل الأزمة السورية حتى نتوقع منه خطوات باتجاه الحل وإنما لقاء تحضيري للوصول الى مفاوضات جدية مع النظام باتجاه الحل". واعرب حسين الذي تحاكمه السلطات طليقا بعد ان احتجزته لثلاثة شهور بتهمة "وهن نفسية الأمة" عن أمله بان "يرفع عني حظر السفر لتمكيني من المشاركة" في المؤتمر. كما اكد الناطق باسم هيئة التنسيق للتغيير الديمقراطي منذر خدام للوكالة ان "الهيئة ستشارك ممثلة بمنسقها العام واثنين من أعضائها". وأضاف خدام ان "الهيئة لم تشارك بالمؤتمر السابق بسبب عدم توجيه الدعوة للهيئة كقوة سياسية بل لمجموعة من الشخصيات فيها". وأضاف خدام "ان جدول أعمال مؤتمر موسكو سيتركز على المسائل الإنسانية وان استجاب النظام ربما يجري الحديث عن ترتيبات لإعادة إحياء مؤتمر جنيف".

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا