• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

شركات سينمائية أميركية تقاضي مؤسس موقع إلكتروني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 أبريل 2014

أقامت ست من كبريات شركات السينما في هوليوود دعوى قضائية ضد موقع مشاركة الملفات المغلق حالياً «ميجا أبلود»، ومؤسسه كيم دوتكوم بزعم أنهما استفادا من التعدي بشكل صارخ على حقوق الملكية الفكرية لأفلام وعروض تلفزيونية، وقالت جمعية الفيلم الأميركي «إم.بي.إيه.إيه» إن الدعوى تم رفعها أمس الأول من قبل شركات تونتيث سينتشري فوكس فيلم كوربوريشن، وديزني إنتربرايزيس، وباراماونت بيكتشرز، ويونيفرسيتي سيتي استوديوز، وكولومبيا بيكتشرز، ووورنر براذرز إنترتينمينت أمام المحكمة الجزئية الأميركية للمنطقة الشرقية من ولاية فرجينيا.

وينتظر دوتكوم بالفعل جلسة استماع لتسليمه إلى الولايات المتحدة لمواجهة اتهامات جنائية بالاعتداء على حقوق الملكية الفكرية، من خلال موقع «ميجا أبلود».

وقال المستشار العام العالمي لجمعية الفيلم الأميركي ستيفن فابريزيو«عندما تم إغلاق موقع ميجا أبلود في عام 2012 من قبل المكلفين بإنفاذ القانون الأميركي كان الموقع وفقاً لجميع التقديرات أكبر وأنشط موقع ينتهك حقوق الملكية الفكرية مستهدفا المحتوى الإبداعي في العالم».

ووفقاً للائحة الاتهام الموجهة من قبل الحكومة؛ فقد قال الموقع إنه «حقق عائدات بلغت أكثر من 175 مليون دولار أميركي بالمخالفة للقانون، وكلف أصحاب حقوق الملكية الفكرية في الولايات المتحدة أكثر من نصف ملياردولار».

ولنجتون (د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا