• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

عريقات يطالب فرنسا ببذل المزيد من جهود السلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 يوليو 2016

القدس المحتلة (وام)

طالب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، أمس، فرنسا بالعمل الجدي لعقد المؤتمر الدولي للسلام، وأن يكون وفق معايير قانونية وسياسية تستند إلى المحددات والمرجعيات المعترف بها دولياً وإلى قواعد القانون الدولي، بما فيها قرارات مجلس الأمن الدولي وقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ذات العلاقة، ومبادئ مدريد ومبادرة السلام العربية، وتنفيذ الاتفاقات الموقعة، والوقف الشامل للاستيطان في فلسطين، والإفراج عن الدفعة الرابعة للأسرى في سجون الاحتلال، حتى يفضي ذلك إلى إنهاء الاحتلال العسكري الإسرائيلي، وتجسيد دولة فلسطين ذات السيادة الكاملة، وعاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967، وفق سقف زمني محدد. جاء ذلك خلال استقباله المبعوث الفرنسي لعملية السلام في الشرق الأوسط بيير فيمونت أمس في مدينة رام الله.

وأطلع عريقات فيمونت على آخر المستجدات السياسية، وقال إنه على ضوء تقرير الرباعية الذي شكل ضربة للقانون والشرعية الدولية الذي حاول التخريب على المبادرة الفرنسية والجهود التعددية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا