• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الصيد: برنامج حكومتي هو برنامج مبادرة «الوحدة الوطنية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 يوليو 2016

تونس (ساسي جبيل، وكالات)

نفى رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد، رفضه وعدم تفاعله مع مبادرة الرئيس قائد السبسي تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقال الصيد في حوار مع موقع «الصباح نيوز» لقد «عبّرت عن استعداد الحكومة ورئيسها للمساهمة في توفير أفضل الشروط لنجاحها، اعتبرت أن من بين تلك الشروط توحيد التواصل حول المبادرة وتركيزه لدى مؤسسة رئاسة الجمهورية».

وأضاف «ليس بيني وبين السيد رئيس الجمهورية إلا الاحترام والتقدير المتبادلين، ولن تفلح إيحاءات ومحاولات البعض في أن تغيّر من ذلك، فسلامة العلاقة بيننا حاصلة، وهي التي نعتمد عليها من أجل الإدارة الجيدة للعلاقة بين الوظائف والمؤسسات، وأستند في ذلك إلى الخبرة العميقة للسيد رئيس الجمهورية بشؤون الدولة ودواليبها».

وحول موقفه من دعوة الرئيس السبسي لتشكيل حكومة وحدة وطنية قال الصيد: «المبادرة تقوم على تشخيص مفاده دقة الأوضاع، وعلى رغبة في تعبئة كل القوى والطاقات من أجل التصدي لأعباء المرحلة المقبلة وهي كثيرة، وهي معانٍ لا يمكن الاختلاف حولها». لكن في المقابل عبر عن رفضه لتوقيت الإعلان عن المبادرة، حيث أكد أن «لنا بعض الاختلاف حول توقيتها بناء على أجندة سياسية سابقة محل توافق بين الأطراف المختلفة ومحطتها البارزة هي الانتخابات البلدية القادمة». وأوضح أنه «إذا كان هناك توجه جديد نحو بناء أجندة وطنية جامعة جديدة، فلن يكون منا إلا المساندة والانخراط في تجسيدها، خاصة أنه بعد اطلاعي على وثيقة أولويات حكومة الوحدة الوطنية أجد الكثير من نقاط الالتقاء مع برامج الحكومة الحالية وتوجهاتها إن لم يكن كلها».

ورداً على الاتهامات الموجهة إليه من أنه يخضع لضغط تمارسه عليه بعض الأطراف قال الصيد «أنا لا أخضع إلا لتأثير ضميري ولمتطلبات المصلحة العامة، وكل من يعرفني جيداً يدرك أني متشبع بمفهوم ومنطق الدولة بعيداً عن الأهواء الشخصية والاعتبارات الذاتية وإملاءات أي طرف كان».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا