• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

قصف جوي على مواقع «داعش» و«القاعدة» في ليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 يوليو 2016

طرابلس، واشنطن (وكالات)

شنت طائرات حربية ليبية غارات جوية مكثفة على مواقع تنظيمي «داعش» و«القاعدة» الإرهابيين في مدينتي درنة وسرت، وأقرت اللجنة الخاصة في مجلس النواب الأميركي تقريرها عن الهجوم الذي وقع في ليبيا وأسفر عن مقتل 4 أميركيين في عام 2012.

وأعلنت رئاسة أركان الجيش الليبي عن تنفيذ سلاح الجو غارات على عدة مواقع تابعة لتنظيم «القاعدة» في مدينة درنة شمال شرق ليبيا.

وأوضح بيان نشر في الصفحة الرسمية لرئاسة الأركان على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك أمس السبت، أنه في ساعات الصباح الأولى «نفذ فريق رعد أم أي 17 سلسلة غارات جوية موجعة استهدفت تمركزات ومخازن أسلحة تابعة لتنظيم القاعدة في مدينة درنة في كل من الميناء والمحكمة والكسارات والعمارات التركية»، بحسب بوابة الوسط الليبية. وفيما أكد البيان أن الإصابات كانت مباشرة، شدد على أنه لا صحة للأخبار المتداولة التي تتناقلها مصادر تابعة لـ«تنظيم القاعدة» عن استهداف مدنيين، كما حذرت غرفة عمليات القوات الجوية سكان مدينة درنة من التواجد قرب مقار «الجماعات الإرهابية» بمسمياتها كافة والتي تتبع تنظيم القاعدة. على صعيد آخر، كثف سلاح الجو التابع لحكومة الوفاق الوطني الليبية غاراته على مواقع مسلحي تنظيم «داعش» في مجمع قاعات واغادوغو بوسط مدينة سرت، واستهدف قصف الطيران كذلك مواقع في محيط الميناء شمال شرق المدينة حيث ينتشر قناصة تابعون للتنظيم، بالإضافة إلى مبانٍ يتحصن داخلها مقاتلو التنظيم في الحي رقم اثنين شمال غرب المدينة.

وتشهد محاور المواجهات هدوءاً حذراً وترقبا، حيث تندلع اشتباكات متقطعة بين الحين والحين بعد سيطرة قوات البنيان المرصوص على مواقع حيوية داخل المدينة، وتمركز مقاتلي «داعش» في مساحة لا تتعدى بضعة كيلو مترات داخل الأحياء السكنية حيث باتوا محاصرين من الجهات الأربع.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا