• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ارتطام بالجدران وسقوط من الدرج أبسط مخاطر الانشغال بكتابة الرسائل النصية

استخدام الهاتف أثناء المشي.. حوادث مؤلمة وطرائف مضحكة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 أبريل 2014

هناء الحمادي (أبوظبي)

هل فكرت بمدى خطورة الكتابة الإلكترونية أثناء المشي، ومدى تأثير ذلك على الشرود الذهني والارتطام بالجدران، أو السقوط من على الدرج؟، هذا ما حدث للشاب منصور يوسف أثناء كتابة رسالة نصية لصديقة، وهو متجه إلى سيارته في مواقف السيارات، فبينما كانت أصابعه تنتقل من حرف إلى آخر على هاتفة المحمول، لم ينتبه إلى الطريق أمامه بسبب انشغاله بكتابة رسالة نصية وهو شارد الذهن ومنفعل يريد الرد سريعاً، وهو في هذا المزاج، تعثرت قدماه، وأصيب بجروح مؤلمة في ساقه.

كثيرة هي الحوادث المؤلمة وأحيانا المضحكة، التي يمر بها بعض مستخدمي الهواتف المتحركة، الذين ينشغلون أثناء سيرهم بالكتابة الإلكترونية من دون الانتباه لخطورة ذلك، وهو ما أكده تحذير أستاذ طبّ الطوارئ بجامعة بافلو في نيويورك البروفيسور ديتريتش يله من أن الشرود الذهني أثناء المشي ينجم عنه إصابات في الميل الواحد أكثر من الإصابات الناجمة عن الشرود الذهني أثناء قيادة السيارات.

ارتطام

وذكر موقع «ساينس ديلي» العلمي أن العواقب تشمل الارتطام بالجدران، أو السقوط من على الدرج، أو التعثر بسبب وجود أشياء في الطريق، أو السير أمام السيارات دون وعي، وقد شاع هذا الأمر إلى حد أن في لندن يتم وضع «المطبات» الصناعية بين أعمدة الإنارة في الشوارع المزدحمة لمنع المشاة من الارتطام بها.

وأكد البروفيسور ديتريتش يله أن خطورة كتابة الرسائل النصيّة القصيرة أثناء المشي تتجلى في «عدم رؤية الطريق»، وأضاف أنه رغم أن الإصابات الناجمة عن حوادث السيارات التي تقع بسبب الانشغال في كتابة رسائل نصية أكثر حدة في الغالب، إلا أن الضرر النفسي الناجم عن كتابة رسائل نصية أثناء المشي يحدث بشكل أكثر تكراراً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا