• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

سفينة صينية تحقق الإختراق الأهم لفك اللغز الماليزي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 أبريل 2014

الاتحاد نت

تحاول سفينة "هايشون 01" الصينية دخول التاريخ كأول من رصد إشارات صندوق الطائرة الماليزية الأسود، ولولاها لانهارت الآمال بفك اللغز الماليزي، فيما لو صح أن ما رصدته كان من الطائرة المفقودة بنسبة كبيرة، وفقا لموقع "العربية".

وإذا صح القول، فبفضلها وبعد انتشال الصندوق من الأعماق، سيكتشف العالم سر لغز حيّره طوال أسابيع، وكان يمكن للحيرة أن تتشعب وتستمر لسنين لولاها.

السفينة "هايشون 01" قد تدخل التاريخ كأول من رصد إشارات صندوق الطائرة الماليزية الأسود بين 12 طائرة عسكرية ومدنية مع غواصة بريطانية و13 سفينة تابعة لسلطات 6 دول، كانت وما تزال تبحث عنها في 3 مواقع مجموع مساحتها بجنوب المحيط الهندي 216 ألف كيلومتر مربع، وبعيدة ما معدله 1520 كيلومترا عن مدينة بيرث، عاصمة ولاية أستراليا الغربية.

وكان 3 أفراد من طاقمها التقطوا ما يشبه "وميضا" كالأزيز رصدته مجساتها صادرا من عمق 4500 متر تقريبا يوم الجمعة الماضي، وفي منطقة من المحيط بعيدة 1650 كيلومترا عن أستراليا، فقاموا سريعا بمقارنة موجاته مع نظيرتها بصندوق الطائرة الماليزية الأسود "والتي حصلت عليها السفينة، هي وغيرها، أيضا مما نقلته الوكالات مترجما عن وسائل إعلام صينية.

وجاء "الوميض" من عمق قريب كيلومترين من حيث كانت "هايشون 01" بعرض المحيط الهادي، عبر موجة راديو قوتها 37.5 كيلوهيرتز بالثانية، وهي نفسها موجة الصندوق الأسود التابع للطائرة التي بلغت تكاليف البحث عنها 65 مليون دولار حتى الخميس الماضي،

ما أن سمع رئيس مركز تنسيق وكالات الدول المشاركة بعمليات البحث، الأسترالي أنغوس هيوستن، بخبر الوميض السبت الماضي، حتى دبت فيه الحماسة، فأسرع ليعتبره "دليلا مهما جدا ومشجعا" لكنه طلب التمهل حتى التأكد، ويوم أمس الاثنين اقتربوا من التأكد أكثر برصد المزيد من الإشارات، فيما العالم على أعصابه، إلى أن يظهر دليل دامغ بأن ما رصدته 海巡01 لم يكن في الواقع إلا من صندوق أكبر لغز بتاريخ الطيران.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا