• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

اللقب الأول أجمل بداية

عبدالمجيد حسين: الأهلي حسم «السوبر» بـ «شخصية البطل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 مارس 2015

وجه عبدالمجيد حسين، المشرف على الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، التهنئة إلى قيادة النادي والأسرة الأهلاوية والجماهير، بعد تحقيق الفريق الأول لكرة القدم، إنجاز لقب السوبر، ليكون «باكورة» إنجازاته المستقبلية، في ظل الرغبة الكبيرة لدى اللاعبين، والجهاز الفني، ومجلس الإدارة، لمواصلة العمل للمنافسة على لقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة، التي تنطلق منتصف مايو المقبل، بالإضافة إلى المنافسة الآن على التأهل إلى الدور الثاني من دوري أبطال آسيا.

دبي (الاتحاد)

شدد عبدالمجيد حسين على أنه لم يشك لحظة في فوز الفريق، رغم المخاوف التي سيطرت على بعض الجماهير من خسارة «السوبر»، بسبب النتائج السلبية التي مني بها الفريق هذا الموسم بشكل عام، واهتزاز الأداء وعدم الظهور بالصورة الأمثل، كما كان حال الأهلي الموسم الماضي بطلاً متوجاً بـ 3 ألقاب.

وأكد عبدالمجيد حسين أن مباراة «السوبر» والفوز باللقب، بعد مباراة مثيرة أمام العين، يعكس قوة الأهلي، وقدرة لاعبيه على التألق تحت أي ظرف مهما كان صعباً، وقال «شخصية البطل كانت حاضرة، وحسمت اللقب، لأن قُدر الأهلي على أن يكون دائماً في صلب المنافسة لبلوغ منصات التتويج، لذلك حققنا الهدف الأول، وفزنا بـ «السوبر» رغم صعوبة المباراة على الفريقين».

وأضاف «السر في الفوز، أن الأهلي يتطور إلى الأفضل خلال الفترة الأخيرة، والمستوى إلى ارتفاع، خاصة بعد استقرار اللاعبين الدوليين، وتأقلم الأجانب الجدد، وأصبح الأداء الفني أفضل كثيراً عنه في الدور الأول، ما منح «الفرسان» قوة نفسية وفنية، قبل مواجهة العين متصدر الدوري، وأحد أفضل أندية الإمارات بشكل عام، كما كانت الندية والإثارة ورغبة الفوز حاضرة وبقوة طوال المباراة، لكن الأهلي تمكن من حسم البطولة لمصلحته عن جدارة واستحقاق، وبمستوى مميز من جميع اللاعبين».

وتحدث عبدالمجيد عن المحطات الصعبة التي مرت على الأهلي هذا الموسم، ورأى أنها كانت كفيلة بالإطاحة بأي فريق آخر متى تعرض لها، وقال «مررنا بظروف صعبة، بسبب لعنة الإصابات التي طاردت أكثر من لاعب هذا الموسم، بدأت ببسياو ثم جرافيتي وماجد ناصر، وعندما استعاد بعض اللاعبين عافيتهم، غاب الدوليون كثيراً، بسبب ارتباطات المنتخب الوطني، لكن بعد انتهاء مشوار «الأبيض» الآسيوي، وعودة واستقرار اللاعبين، وأداء التدريبات بشكل متواصل، وارتفع المستوى وزاد الانسجام بشكل أكبر، وبدأ الفريق في حصد ذلك، من وقع الأداء المميز، بغض النظر عن النتائج، يكفي أن الأهلي كان الأفضل أمام الجزيرة والأكثر سيطرة واستحواذاً، ولكنه خسر بأخطاء فردية، وبظروف معاكسة في سيناريو المباراة، لكن الفريق استرد عافيته سريعاً، وحقق فوزاً مهماً على الظفرة الجولة الماضية، واستعد الجهاز الفني لمفاجأة العين بطريقة وأسلوب لعب مختلفين، ونجح في حسم اللقب».

وأضاف «الأحمر» يمتلك أفضل اللاعبين في الدولة، بشهادة الجميع، وهو ما ظهر على أرض الملعب، عندما قدموا ضعف مجهودهم حتى يتحقق اللقب الأول، وهو ما يجعل من مباريات الناديين، «كلاسيكو» بين أقوى فريقين فنياً، وأكثر الفرق التي تضم لاعبين دوليين بين صفوفها، كما لا يفوتنا التأكيد على أن العين قدم مباراة قوية وكبيرة، وكان نداً حقيقياً».

وأوضح عبدالمجيد حسين أن الإنجاز يؤكد أن الأهلي فريق من «طينة الكبار»، لذلك تراه يتعرض لمطبات صعبة قد تمرضه أو تؤخره عن المنافسة على الألقاب، وقال «الأهلي يمرض ولا يموت، مثل أي فريق كبير في أي دوري في العالم، وتعرض الفريق لوعكة فنية بسيطة بداية الموسم، والآن استعاد كامل قوته وعافيته، التي زادت بلقب «السوبر» مساء أمس، والتي تدفع قوة العودة للأهلي، وأتمنى أن تكلل جهود الإدارة والجهاز الفني، بتحقيق لقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة في نهاية الموسم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا