• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

125 سيارة للفائزين في النسخة السادسة

مهرجان محمد بن زايد لسباقات الهجن ينطلق في اللبسة الأحد المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يناير 2017

عبد الله عامر (أبوظبي)

برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ينطلق الأحد المقبل بميدان اللبسة بإمارة أم القيوين مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان «اللبسة-2017» لسباقات الهجن العربية الأصيلة، ويستمر المهرجان الذي يقام للعام السادس على التوالي لمدة خمسة أيام تدور منافساتها لفئات «الحقايق» و«اللقايا» و«الإيذاع» و«الثنايا» و«الحول والزمول»، تتنافس خلالها هجن الجماعة على مدى 125 شوطاً، وخصصت لها جوائز نقدية وعينية قيمة، منها 125 سيارة للفائزين في الأشواط.

يذكر بأن المهرجان قد بدأ مشواره في عام 2012 في منطقة السوان بإمارة رأس الخيمة وكانت الانطلاقة التي أرست الدعائم والأسس التي من خلالها مضى المهرجان عاماً تلو آخر بتواجد وحضور كبير من ملاك الهجن من أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، وفي عام 2013 كانت الرحلة الثانية للمهرجان في منطقة اللبسة بإمارة أم القيوين، واستمرت النجاحات من خلال المشاركة الكبيرة الذي حظي بها المهرجان والتنافس القوي على أرضية الميدان بين الملاك، وفي عام 2014 أصبحت منطقة الذيد بإمارة الشارقة هي المحطة الثالثة لمواصلة النجاحات، فتواجد مربو وملاك الهجن بشكل أكبر، وشهدت السباقات منافسة قوية طوال أيام المهرجان، حيث تميزت مدينة الذيد بموقعها الجغرافي المتميز، والذي ساهم في مشاركة فاقت التوقعات، وعكست الصورة الحقيقية لإقامته من خلال زيادة الترابط بين أبناء الدولة والخليج.

وفي عام 2015 جاءت الدورة الرابعة بمشاركة قياسية من الملاك في ميدان التلة بإمارة عجمان، والتي واصل فيها المهرجان تحقيق النجاحات والتطلعات التي ينتظرها ملاك الهجن سواء من التحديات على أرضية الميدان أو اللقاءات التي كانت بين الملاك المشاركين، وفي العام الماضي «2016» عاد المهرجان من جديد إلى منطقة السوان بحلة جديدة وخبرات اكتسبها المنظمون لتعطي المنافسة روحاً جديدة، أثبتت نجاح الفكرة منذ انطلاقتها في عام 2012.

وبتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، يحظى أبناء الإمارات الشمالية بأشواط خاصة، حيث ستكون أول أربعة أشواط في الفترة الصباحية في المهرجان مخصصة لهم، مما يعطي التنافس بعداً آخر، حيث سيكون التحدي حاضراً بين أبناء الإمارات الشمالية للفوز بالناموس في بداية انطلاقة المنافسات.

ويلقى المهرجان متابعة خاصة من أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، حيث يمثل هذا الحضور دعماً وزخماً للمهرجان الكبير، وقد أصبح المهرجان عيداً وملتقى سنوياً، متنقلاً بين إمارات الدولة وينتظره الجميع، كل عام، للتواجد فيه بفضل نهج المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في المحافظة على تراث الآباء والأجداد وغرسه في نفوس الأجيال.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا