• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«المانشافت» يتطلع إلى «تغيير الواقع» في مواجهة جورجيا

بلعربي وبادشتوبر خارج تشكيلة ألمانيا أمام جورجيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 مارس 2015

برلين (رويترز)

قال توماس شنايدر المدرب المساعد لمنتخب ألمانيا، أمس، إن المهاجم كريم بلعربي والمدافع هولجر بادشتوبر استبعدا من تشكيلة الفريق لمباراة نظيره الجورجي في تصفيات بطولة أوروبا لكرة القدم 2016. وأضاف شنايدر إن بلعربي سيغيب عن المباراة بسبب إصابته بنزلة برد بينما يعاني بادشتوبر «الذي عاد عقب عامين ونصف العام من الغياب بسبب الإصابة في المباراة التي تعادلت فيها ألمانيا 2-2 أمام أستراليا الأربعاء الماضي»، من إصابة عضلية.

وقال شنايدر للصحفيين: «ليست إصابات خطيرة، بالنسبة لهولجر فإن الإصابة جاءت قرب المنطقة التي خضع فيها لجراحة ويمثل (استبعاده) إجراء احترازياً نظراً لأنه يأتي ضمن خططنا». وكانت بداية ألمانيا سيئة في مشوار التصفيات الأوروبية، حيث جمعت سبع نقاط فقط من أربع مباريات، وهو رصيد ايرلندا واسكتلندا نفسه، بينما تتصدر بولندا ترتيب المجموعة الرابعة بفارق ثلاث نقاط عن الثلاثة. وستتألف تشكيلة المنتخب الألماني التي ستتوجه إلى تفليس من 21 لاعباً لخوض مباراة الغد. وقال شنايدر إن الحارس مانويل نوير بات جاهزاً عقب التهاب خفيف في الركبة أبعده عن مباراة الأربعاء الودية. ومن المقرر أن يخوض القائد باستيان شفاينشتايجر «الذي ابتعد عن مباراة أستراليا الودية»، أول مباراة دولية منذ نهائي كأس العالم. وأضاف شنايدر قبل سفر الفريق في وقت لاحق أمس: «يدرك لاعبو الفريق ما ينتظرهم، وضعنا مباراة أستراليا الودية خلف ظهورنا». وتابع: «نحن تحت ضغط بعض الشيء إلا أنه لا يوجد أي شعور بالفزع، نحن نشع ثقة، سنشاهد فريقاً في غاية التركيز وسيعود بالنقاط اللازمة إلى بلادنا». ويتوقع عودة مجموعة من اللاعبين الأساسيين الذين تمت إراحتهم يوم الأربعاء الماضي، بما في ذلك جيروم بواتنج وتوماس مولر وماتس هوملز إلى التشكيلة الأساسية غداً.

ولا يمكن أن يشعر يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني بالرضا عن تعادل فريقه ودياً مع أستراليا بهدفين لكل فريق، ولكن مع الانتقال إلى تصفيات يورو 2016 في مواجهة جورجيا، فمن المتوقع أن تظهر الماكينات بشكل مغاير تماماً. ووصف لوف التعادل مع أستراليا 2 - 2 بالتجربة الجيدة، لكنه حول تركيزه إلى المواجهة أمام جورجيا غداً، والتي يحتاج خلالها المنتخب الألماني لتقديم مستوى لائق أملاً في تحقيق الفوز. وأبدى لوف اقتناعه بأن فريقه سيظهر بشكل أكثر تركيزاً أمام جورجيا عن الأداء الذي قدمه أمام أستراليا، حيث دفع بوجوه عدة جديدة مثل ظهير أيسر كولون جوناس هيكتور وثلاثة مدافعين في الشوط الأول.

وقال لاعب الوسط ايلكاي جوندوجان العائد إلى المنتخب الألماني للمرة الأولى منذ عام ونصف العام: «لقد سهلنا مهمة أستراليا جداً»، حيث احتاج الفريق إلى هدف متأخر من لوكاس بودولسكي لإدراك التعادل. وأوضح لوف: «لم نلعب بشكل دفاعي بحت طوال المباراة، لم نؤد بالشكل الذي كنا نأمله، ندرك ضرورة تحقيق الفوز في جورجيا الأحد».

ولجأ لوف لإراحة العديد من نجومه الأساسيين مثل القائد باستيان شفاينشتايجر وتوماس مولر وجيروم بواتينج وماتس هوميلس وتوني كروس، لكن من المقرر مشاركتهم جميعاً في المباراة التي تقام في تبليسي، وكذلك الحال بالنسبة للحارس مانويل نيوير الذي لم يشارك أمام أستراليا بسبب إصابة بسيطة في الركبة. وسجل المنتخب الألماني بداية باهتة في تصفيات يورو 2016، حيث خسر أمام بولندا وتعادل مع إيرلندا ليحل في المركز الثالث بالمجموعة الرابعة بفارق أربع نقاط خلف بولندا وبفارق الأهداف خلف إيرلندا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا