• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مصرع 45 معارضاً بكمين لجيش النظام في حمص و «الحر» يطرد المتطرفين من إدلب

500 قتيل بالاشتباكات بين المعارضين و «داعش» خلال أسبوع في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يناير 2014

وكالات

أسفرت المعارك العنيفة الجارية في سوريا بين مقاتلي المعارضة والدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام»داعش» منذ أسبوع عن مقتل نحو 500 شخص، بينهم 85 مدنيا، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في حين قتل أمس الجمعة 45 مقاتلا معارضا بكمين لجيش النظام في حمص، بينما قتل 83 شخصا معظمهم في حلب وريف دمشق، حيث قتل 32 عنصرا من الجيش الحر في حلب برصاص مسلحي «داعش» في الاشتباكات الدائرة في المدينة وكذلك 4 آخرين في مدينة دوما بريف دمشق 3 منهم برصاص قوات النظام وطفلة نتيجة نقص المواد الغذائية وحصار النظام للمدينة، بالإضافة إلى 6 من الجيش الحر قضوا بالاشتباكات في الغوطة الشرقية بريف دمشق يوم أمس الأول بين القتلى 4 أطفال و 4 شهداء تحت التعذيب، في جمعة «عصابة بشار عدونا الأول».

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن إنه «تم توثيق مقتل 482 شخصاً منذ فجر يوم الجمعة 3 يناير الجاري وحتى منتصف يوم أمس الأول، وذلك خلال الاشتباكات بين مقاتلي «داعش» من جهة، ومقاتلي كتائب إسلامية مقاتلة والكتائب المقاتلة من جهة أخرى في محافظات حلب وإدلب والرقة وحماه».

وأشار المرصد إلى أن من بين القتلى «85 مدنيا و240 مقاتلا معارضا و157 عنصرا من الدولة الإسلامية في العراق والشام». وأوضح المرصد إلى أن من بين القتلى من «اعدم على يد الدولة الإسلامية» هم 21 مدنيا بالإضافة إلى 21 مقاتلا في مدينة حلب.

كما نقل عن مصادر طبية ومحلية أن من بين قتلى الدولة الإسلامية «47 عنصرا جرى إعدامهم بعد أسرهم من قبل كتائب مقاتلة ومسلحين، في مناطق بجبل الزاوية بريف إدلب ».

ولفت إلى أن بقية القتلى «قتلوا جراء إصابتهم بطلقات نارية خلال اشتباكات بين الطرفين».

كما أفاد المرصد عن «إعدام الدولة الإسلامية في العراق والشام لعشرات المدنيين، ومقاتلي الكتائب المقاتلة في معتقلاتها بعدة مناطق ووجود عشرات المقاتلين من الطرفين الذين لقوا مصرعهم خلال هذه الاشتباكات» مشيرا إلى عدم «التمكن من توثيقهم حتى اللحظة». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا