• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكد أنه مرجع مهم للأجيال

حمدان بن زايد يتسلم نسخة من كتاب «خليفة.. فارس الألفية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 أبريل 2014

تسلم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية نسخة مهداة من كتاب “خليفة بن زايد.. فارس الألفية” خلال استقباله بقصر النخيل أمس، سالم بن إبراهيم السامان.

وثمن سموه الجهد الكبير الذي بذله السامان لإنجاز هذا الكتاب الذي قدم له سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

واعتبر سموه الكتاب مرجعاً مهماً للأجيال كي ينهلوا من معين تجربة قائد تفانى في العطاء للوطن، ووهب ذاته منذ مرحلة مبكرة من حياته لبناء الإمارات وإسعاد شعبها.

وأشار سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان إلى أن الكتاب قدم إضاءات مهمة لمسيرة دولة الإمارات في مختلف مجالات الحياة والنجاحات، التي تحققت في فترة قياسية جعلت من الإمارات دولة عصرية حديثة تسابق الزمن.

وكان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، أكد في تقديمه للكتاب “أن الدول تقاس بإنجازاتها والإنجازات لا تتحقق من دون قيادة تمتلك رؤية استراتيجية واضحة تعرف ما تريد وتعرف كيف تحفز كافة مكونات المجتمع للإسهام في تقدمها ورفعتها وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، بما يمتلك من تجربة ثرية وخبرة واسعة اكتسبها من معايشته وملازمته لوالده مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مختلف مراحل العمل الوطني يتمتع بكل مواصفات القيادة والزعامة والحنكة والحكمة، التي أهلته لقيادة الدولة وبناء مرحلة التمكين بكل جدارة واقتدار”. وأشار سموه “وما الإنجازات غير المسبوقة التي تحققت للوطن والمواطن والارتقاء المتواصل على سلم الحضارة والتقدم وتبؤ الدولة للمراكز المتقدمة في الكثير من المؤشرات العالمية إلا دليل على الحكمة والبصيرة الثاقبة، التي يتمتع بها صاحب السمو رئيس الدولة، الذي آمن بقدرات الإنسان الإماراتي وفتح له أبواب العمل والإنجاز”. بدوره، أكد سالم بن إبراهيم السامان في تمهيده للكتاب، أن صاحب السمو رئيس الدولة، هذا الإنسان وقبل كل شيء يحمل في شخصيته وقلبه ما لا يحمل إنسان عرفته من قبل من طيبة ومحبة لوطنه وشعبه ويحمل من صفات القادة الشجعان الذين لا هم لهم سوى إسعاد مواطنيهم وكيف لا يكون ذلك وهو ابن زايد ذلك الرجل المعجزة في القرن الحادي والعشرين كما وصفه الكثير من المؤرخين، لذا فصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ووفاء منا نحن أبناء الرعيل الأول أن ندلي بشهادتنا عن مرحلة مررنا بها وما زلنا والحمد لله عن قادة عظام نقدم لهم الوفاء والولاء كرد جميل ولو بجزء بسيط مما قدموه لنا فالوفاء لا يقابله إلا الوفاء والإخلاص لا يقابله إلا الإخلاص.

حضر اللقاء، الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، ومحمد حمد بن عزان المزروعي وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، والدكتور وليد السعدي رئيس تحرير مجلة المنارة المشرف العام على كتاب “خليفة بن زايد فارس الألفية”.(أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض